عـاجـل: خلية الإعلام الأمني العراقي: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا لم تحصل على موافقة للبقاء في العراق

السعودية.. افتعال أزمات لإلهاء المواطنين عن الأوضاع الاقتصادية

03/01/2018
رغم أنها بقيت في العالم الافتراضي واقتصرت على التهكم والسخرية اللاذعة لكن ردود الفعل على قرار السلطات السعودية مضاعفة أسعار المحروقات وفرض ضريبة القيمة المضافة سرعان ما شهدت انعطافة مفاجئة على ساحات تويتر حين طغى على المشهد وسوم سعودية موجهة تدشن حملة تحريض جديدة ضد قطر وتتهمها باللجوء إلى سلاح القرصنة واختراق الحسابات الرسمية فهل الأمر مجرد مصادفة بحتة أم أن هناك من قرر اللجوء إلى إستراتيجية الإلهاء وإلى إلقاء قنابل دخانية خشية تنامي موجة الغضب الشعبي داخل الشارع السعودي القصة بدأت بعد ساعات قليلة من تلك القرارات حين نشر حساب خدمة العملاء في تويتر التابع لبرنامج حساب المواطن الحكومي في السعودية والمعني بتعويض المتضررين من القرارات الاقتصادية تغريدة أثارت موجة من الجدل بعد وصفها حساب المواطن بأنه برنامج أنشئ لإسكات المجتمع السعودي والضحك عليه لاحقا اعتذر الحساب عن التغريدة وحذفها مشيرا إلى أنه تعرض للقرصنة لكن المستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني سرعان ما اتهم قطر بالوقوف وراء الاختراق المزعوم لحساب المواطن وبدا لافتا تزامن ذلك الاتهام مع إعلان صحيفة العرب القطرية تعرض موقعها الإلكتروني للاختراق من قبل قراصنة مجهولين قاموا بنشر تقرير مفبرك يتحدث عن قيام مجموعة تسمي نفسها صقور قطر باختراق حساب المواطن للثأر من دول الحصار واصفة ما جرى بالمحاولة رخيصة لتشويه صورة الإعلام القطري ورغم هذا النفي إلا أن وسائل الإعلام السعودي وفي محاكاة مشابهة لما جرى مع واقعة قرصنة وكالة الأنباء القطرية سارعت إلى نشر الخبر المفبرك باعتباره دليلا قاطعا على مسؤولية جهات قطرية عن الاختراق الذي لم تعرف حتى الآن ملابساته الدقيقة الأمر الذي اعتبره معارضون سعوديون مناورة مكشوفة من قبل السلطات لصرف الأنظار عن التداعيات الاقتصادية القاسية لقراراتها وإجراءاتها التقشفية الأخيرة على ملايين العائلات السعودية ومحاولة للتغطية على تبديدها للأموال العامة وإنفاقها الباذخ على مشاريع لا علاقة لها بالواقع المعيشي للمواطن السعودي والتي كان آخرها ما نشرته مواقع إخبارية عن تبرع رئيس هيئة الرياضة تركيا للشيخ للنادي الأهلي المصري بمبلغ مليار ريال سعودي لإنشاء ملعب جديد ومدينة رياضية متكاملة