كويتي يؤسس محمية خاصة تضم حيوانات وطيورا نادرة

28/01/2018
داخل هذه الجدران حول طارق الرشدان عشقه لاقتناء نوادر الحيوانات والطيور إلى واقع ملموس على بعد نحو 120 كيلومترا من مدينة الكويت أنشأ الرشدان محمية باب الوكالة في مزرعته في منطقة العبدلي الحدودية مع العراق على مساحة خمسة وعشرين ألف متر ليجمع بداخلها كل نادر من طائر وحيوان عندنا المها العربي وعندنا الراكعون ورغم هذه التكلفة المرتفعة فإن الرشدان أبى إلا أن يشاركها الآخرون الاستمتاع بمحميته وما تحتوي ليقصدها اليوم آلاف الزوار حين تفتح أبوابها في العطلات فقد وجد سعادته في إسعاد غيره بنيت باب دكالة على الطراز المراكشي بأيدي شباب مغاربة استقدامهم الرشدان أولا لهذا الغرض ثم للقيام عليها ورعاية ما فيها من حيوانات وطيور وتشجيعا للمشروعات الكويتية الصغيرة خصص الرشدان أماكن داخل المحمية لعرض منتجاتها بدون أي مقابل مادي ولم تقتصر الأجواء المغربية على الطراز الذي بنيت عليه المحمية فكان الفن المغربي حاضرا من خلال مواهب العاملين فيها رغم صغر مساحة هذه المحمية نسبيا فإن عدد زائريها يبلغ نحو عشرة آلاف شخص أسبوعيا لتشكل متنفسا ترفيهيا ولتعبر في الوقت نفسه عن الاهتمام الكويتي المتزايد بالبيئة عبر مشاريع خاصة إبراهيم أبو النور الجزيرة الكويت