عـاجـل: مصادر للجزيرة: الرئيس اليمني يرأس اجتماعا لقيادات الدولة في الرياض لمناقشة تطورات عدن

دعم أفريقي غير مسبوق للقضية الفلسطينية بالقمة الأفريقية

28/01/2018
القضية الفلسطينية لكن هذه المرة في أروقة الاتحاد الإفريقي فلسطين تحظى باهتمام من المنظمات الإفريقية واجتماعاتها الدورية فالمواقف التي اتخذتها دول القارة السمراء خلال اجتماعاتها سابقا تؤيد الشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولة مستقلة رغم كل محاولات إسرائيل قطع ارتباط القارة بالفلسطينيين وقضيتهم فمنظمة التحرير الفلسطينية كانت أول جهة غير أفريقية تحظى بعضوية مراقب في الاتحاد الإفريقي حين كان يعرف بمنظمة الوحدة الإفريقية وفي المقابل رفضت كل الضغوط لقبول عضوية إسرائيل كعضو مراقب لمخالفة ذلك ميثاق دول الاتحاد الإفريقي الذي يرفض أن يكون لأي دولة محتلة عضوية فيها هذا البيان رفض وبشكل واضح وصريح رفض قرار ترمب ورفض اعتبار القدس الشرقية جزء من إسرائيل واعتبار القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية واعتبار القدس الشرقية هي أراضي محتلة أراضي فلسطينية محتلة المختلف هذه المرة هو توحيد الموقف الأفريقي من القضية وتسليط الضوء عليها من خلال إعلان مشروع قرار بشأن فلسطين يؤيد بشدة حق الشعب الفلسطيني اكد المشروع على ضرورة إيجاد حل سلمي وحل النزاع العربي الإسرائيلي واستئناف المفاوضات بين الجانبين للتوصل إلى سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط بعض دول إفريقيا مع دولة إسرائيل فقد شدد مشروع القرار على ضرورة أن لا يكون هذا التعاون مساندة للاحتلال الإسرائيلي على حساب التأييد الأفريقي للقضية الفلسطينية وذلك التزاما بالقيم والأسس التي قامت عليها الاتحاد وقد ساهم التصريح الذي أدلى به ترمب أخيرا والذي مس بالأفارقة فاعتبره قادة الاتحاد إهانة وعنصرية وتهميش للشعوب الإفريقية في ظل توجه دول عربية إلى التطبيع مع إسرائيل يتشبث الأفارقة بموقفهم المنادي بإنهاء الاحتلال ودعم الشعبي والقضية الفلسطينية دعما كاملا هديل اليماني الجزيرة من مقر الاتحاد الإفريقي