جلسة صاخبة للبرلمان الأردني

28/01/2018
جلسة صاخبة للبرلمان لم تكتمل خصصت لمناقشة فرض الحكومة ضرائب جديدة ورفعها أسعار السلع والخدمات لكنها جاءت بعد ثلاثة أسابيع من قرار رفع أسعار الخبز اختلفوا ولكن لا في الغلاء الذي سببته موجة الزيادات الأخيرة وطالب عشرات النواب الحكومة بالتراجع عن قرار رفع الأسعار التوتر انتقل إلى الحكومة أيضا لاسيما بعد اتهام نجل رئيس الوزراء بتقاضي راتب شهري يبلغ 23 ألف دولار من الخطوط الملكية الأردنية أتمنى على النائب المحترم أن يثبت يأخذ هذا المبلغ أو نصفه أو ربعه شكر عشية هذه الجلسة تحدث رئيس الوزراء ومدير المخابرات الأسبق أحمد عبيدات في حفل إشهار حزب الشراكة والإنقاذ عن أزمة في مسار الدولة تفشي الفساد والترهل في جميع مفاصل الدولة وصاحب هذا التخريب الممنهج في الآونة الأخيرة فرض سياسات جبائية فجة أفقرت الطبقة الوسطى وزادت الفقراء فقرا في المجتمع الأردني وباستثناء احتجاجات محدودة في الشارع شهدتهما ذيبان والسلط ضد قرارات الحكومة تركز الموقف من هذه القرارات في منصات التواصل وعلى نحو ساخر وهو ما يرصد فيه متخصصون أعراض صدمة ورسائل موجهة لأصحاب القرار التنفيسي إحنا بنسمي باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي هو رد سريع رد سريع على إجراءات الحكومة بأننا نحن نسخر هذه القرارات مرفوضة وغير مقبولة وكانت الحكومة بررت قراراتها برغبتها في سد عجز الموازنة بما يقارب 700 مليون دولار بينما تعاني البلاد شح المساعدات وغيابها لاسيما من دول الخليج في العام الأخير