هذا الصباح- حامد حيران.. إبداع على قشور البيض

27/01/2018
حميد حيران فنان حول غرفة صغيرة في منزله المتواضع في أنقرة إلى ورشة يقوم فيها بتفريغ البيض من محتواه ويحفر وينقش ويرسم قشوره أشكالا ورسومات وزخارف وخطوط تجعل البيض تحف فنية تثير الإعجاب ويعيش مع عائلته على بيعها حرمني الله من قدمي لكنه لم يحرمني من عقلي فاستخدمت موهبتي في الإبداع الفني بدل البقاء عالة على مجتمعي يجمع حميد البيض من القرى والمزارع فيحصل على بيض النعام والإوز والبط والدجاج والحمام والعصافير ويحول البيض إلى أشكال فنية حسب الطلب حيث يقوم وبالرسم والتصميم على الورق أولا ومن ثم على قشور البيض ويحتاج إلى فترة تتراوح من يوم إلى شهرين لصنع تحف البيض التي يتراوح سعرها بين 30 دولارا إلى الف دولار يمكن استخدام جميع أنواع البيض ونقش ورسم كافة الأشكال المهم حجم البيضة وسماكة وصلابة قشرتها وعكس حميد مشاهد من المحاولة الانقلابية الفاشلة على قشور البيض سعيا لتخليد هذا الحدث التاريخي في تركيا وإحدى منتجاته للذين أصيبوا خلال هذا الحدث وهو الذي يقف على قدمين اصطناعيين بعدما فقد قدميه منذ ثلاثين عاما صعقة كهربائي ألزمته الفراش ثلاث سنوات من تحدي الإعاقة أطلقت العنان لموهبة فنية حولت البيضاء بأنواعه إلى لوحات وأشكال إبداعية تحظى بإقبال من التحف وتدر دخلا على حميد عمر خشرم الجزيرة أنقرة