مفاوضات إنهاء حرب حرب فيتنام

27/01/2018
في عام 72 من القرن الماضي وبينما كانت نيران الحرب في فيتنام مشتعلة وتنحو منحا خطيرا بشن قوات فيتنام الشمالية هجوما كاسحا على فيتنام الجنوبية المدعومة أميركيا بدأت مفاوضات سرية بين الولايات المتحدة وحكومة هانوي الشيوعية في شمال فيتنام التي كانت مصممة على توحيد شطري البلاد اجتمع حينها مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي هنري كيسنجر بمندوب فيتنام الشمالية ومع انتعاش الآمال بالوصول إلى حل نهائي وسعيهم من الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون للضغط على فيتنام الشمالية لتقديم مزيد من التنازلات السياسية أمر نيكسون بقصف مدينتي هانوي وهايبونغ صبت المقاتلات الأميركية بي 52 حمم نيرانها على المدينتين في قصف لم تشهد له الحرب الفيتنامية مثيلا فقدت أميركا في المعارك 15 طائرة مقاتلة كما فقدت أكثر من 90 ضابطا من سلاح الجو الأميركي في الثالث والعشرين من يناير كانون الثاني عام 73 أعلن عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ يوم الثامن والعشرين من الشهر ذاته وبحلول أبريل نيسان عام 73 كان آخر جندي أميركي قد غادر فيتنام غير أن فضيحة ووترغيت التي أكرهت الرئيس نيكسون على الاستقالة في التاسع من أغسطس آب عام 74 أفقدت واشنطن القدرة على الاستمرار في دعم حكومة سايغون في حربها الضروس مع جارتها الشمالية انتهز الشماليون الفرصة فشنوا هجوما كاسحا على الجنوب في يناير كانون الثاني من عام خمسة وسبعين توج بدخول قواتهم العاصمة سايغون الثلاثين من أبريل نيسان من ذلك العام