عـاجـل: وزير النقل اليمني: المجلس الانتقالي الجنوبي ولد في غرفة مخابرات في أبو ظبي وهو أداة إماراتية مئة في المئة

الجيش الحر يسيطر على مناطق جديدة غربي عفرين

27/01/2018
مرة أخرى تشتعل المعارك العنيفة في منطقة عفرين بعد أن خفف من انتقادها سوء الطقس ومن أضعف خاصرة عسكرية شمال غربي شن الجيش السوري الحر مدعوم بالجيش التركي هجوما على مواقع قوات حماية الشعب الكردية وتمكن خلال سويعات من السيطرة على قرية علي بيسكي ومعسكر تابع لقوات الحماية ثم سيطر على مزيد من التلال الإستراتيجية المطلة على مدينة إستراتيجية وبذلك أضحى على مشارف أهم المدن وأكبرها شمال غربي عفرين ويتضح من سير المعارك في المنطقة أن الجيشين الحر والتركي يتبعان إستراتيجية السيطرة على التلال التي تتحكم في منطقة عفرين وهو ما يسهل التقدم نحو القرى والبلدات المحيطة بها والتوغل بسرعة نحو عمقها كما أن حصر المعارك في تلال عفرين وجبالها يجنب المدنيين في المنطقة خطر المعارك أما جبهات القتال الأخرى فما تزال التحضيرات العسكرية مستمرة لشن مزيد من الهجمات عليها ويقول الجيش الحر إنه ينتظر الفرصة المناسبة لمباغتة قوات الحماية الكردية التي حاولت أكثر من مرة مباغتته والتقدم نحو مناطقه لكن مقاتليه وبدعم من سلاح الجو والمدفعية التركيين أحبطوا تلك المحاولات تمضي عملية غصن الزيتون كما خطط لها الجيشان التركي والسوري الحر لكن ببطء فسرته أنقرة بالحرص على تجنب وقوع ضحايا من المدنيين في المنطقة قدر المستطاع عمرو حلبي الجزيرة من شرق عفرين