أستراليا.. مخيم لتعليم الصغار طريقة "بريل"

26/01/2018
تعلم القراءة إحدى أصعب المهام التي تواجه الصغار في بداية حياتهم فكيف لو كان الطفل فاقدا للبصر للمساهمة في تبسيط هذه العقبة أمام المكفوفين بالولادة نظم متطوعون في سدني أول مخيم من نوعه يهدف إلى جمع العدد الأكبر من أصحاب هذه الإعاقة من اليافعين وتقديم العون لهم في الإمساك بمفاتيح لغة وكانت البداية في وضع مواد بين أيديهم تتيح لهم التعرف على تلك اللغة منقوشة على الورق بالشكل التقليدي الأمر معقد إذ ليس عليك أن تذكر أشكال النقاط ولكن عليك أيضا أن تطابقها مع الأبجدية وكان اللافت في الفاعلية إدخال آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا فيما خص لغة بريل فقد تمكن المشاركون من التعرف على آلة جديدة تشبه الكمبيوتر تمكن المستخدم من تحويل حروف بريل إلى كلمات يفهمها القارئ المبصر ويمكن وصلها بطابعة تطبع اللصوص بلغة المكفوفين وكذلك بما يعادلها باللغة الإنجليزية وسائط التكنولوجيا التي تساعد على تعلم بلغة بريل هي أهم إنجاز لهذا المخيم يقول منظمو الحدث إن تعليم لغة بريل للأطفال المكفوفين ليس كل شيء يتلقاه المشاركون بل تتاح لهم الفرصة كذلك لتعلم الاعتماد على أنفسهم كصعود السلالم دون مساعدة من أحد وكذلك وفر المخيم فرصة التعارف بين أهالي الأطفال وأتاح لهم تبادل الخبرات عن كيفية التعامل مع التحديات التي يواجهونها في رعاية أطفالهم