هذا الصباح-تدشين أول حافلة ذاتية القيادة بالسويد

25/01/2018
أول حافلة للنقل العام ذاتية القيادة في الدول الإسكندنافية دشنت الحافلة في خط تجريبي في العاصمة السويدية يبلغ طول الخط كيلومتر ونصف الكيلومتر وهو يشق مدينة العيون الجامعية ستقطع الحفلة الطريق ذهابا وإيابا طوال ستة أشهر قبل أن تعمم على باقي شوارع المدينة فكل مشروع جديد يحتاج مزيدا من الوقت من أجل تقييم أفضل الخدمات والأداء مستقبلا شاركت أكثر من جهة في تمويل الحافلات الصغيرة هذه بينها شركات اتصالات والسكك حديدية وبناء وتشييد فما من مستثمر غير أن يقود قطار الرهانات المستقبلية فالمركبات الذاتية القيادة أصبحت واقعا معيشا في أكثر من مدينة العاصمة ورغم أنها لم تقطع الأول بعد إلا أن المؤشرات ترجح أنها ستقطع مئات وربما ملايين الأميال في المستقبل المنظور أكبر المستفيدين هكذا مشاريع البيئة فهذه الحافلات تعمل بطاقة نظيفة مائة بالمائة أما اكبر الخاسرين فهم سواق الحافلات التقليدية الذين يفقدون وظائفهم تدريجيا