هذا الصباح- تعرف على فن تزيين أطباق الطعام بالصين

24/01/2018
منهمكا في تشكيل لوحة فنية لا يستخدم فيها ألوان زيتية ولا أقلام رصاص بل يبدع الطاهي في تزيين أطباقه من الأطعمة بغصن الإكليل ووريقات النعناع يضيف اللون الأخضر أما الأحمر فتضيف حبات الروبيان على العمل الفني ليكتمل جماله لا يحتاج في إبداعه سوى للإحساس والذوق الرفيع اللذين يتمتع بهما ليس فن تزيين الأطباق أمرا معقدا إذ يمكن لكل ربة بيت أن تزين أطباق الطعام في البيت فمثلا ببضع شرائح من اللحم وأخرى من جبنه الصويا يمكننا ضمان جمالية الطبق وبقشر الخيار والطماطم يشكل صورا لعناصر الطبيعة كالشمس وأغصان الأشجار ولا نحتاج إلى أدوات خاصة بل يكفي استخدام ما هو متوفر في البيت تعلم الطاهي حرفته تلك في إحدى المدارس المتخصصة وتخرج منها منذ سنوات مدارس انتشرت في الصين منذ عقود ولم تكن رسوم الالتحاق بها باهظة في الماضي غير أنها اليوم تكلف الملتحقين بها ما يزيد على أربعة آلاف دولار في العام ومع ذلك مازال إقبال الطلبة اليافعين عليها متزايدا ويعد نحت الخضراوات من أسس فن تزيين الأطباق في المطبخ الصيني حيث يمكن نحت أنواع من العصافير والزهور والحيوانات البحرية وكلما ازدادت دقة التفاصيل كلما احتجنا إلى أدوات أكثر كما يوجد نوع آخر يتمثل في استخدام السكر الذائب أو الصلب لصنع تحف فنية تزين جوانب الطبخ يعود فن نحت الخضراوات إلى عهد أسرة خان ملكية خلال القرن الثالث قبل الميلاد وقد شهد أوج ازدهاره خلال القرن العاشر الميلادي إبان حكم أسرة سونغ أما اليوم فما زال شنو تزين الأطباق عنصرا مهما في المطاعم الفاخرة ربما يرى العرب أن الأذن تعشق قبل العين أحيانا أما بالنسبة للصينيين فالعين تأكل قبل الفم أحيانا فالمواطن الصيني يبحث في لائحة الطعام عما يمتع به بصره من أطباق جميلة الأمر الذي يزيد طلب المطاعم الراقية للطباخين المهرة ذوي اللمسات الإبداعية والفنية شيماء جوي الجزيرة