مستشارو ترمب ينصحونه: المثول أمام مولر "مهمة انتحارية"

24/01/2018
تركيز روبرت مولير المحقق الخاص بالتدخل الروسي في الانتخابات الأميركية على دونالد ترمب وسعيه لاستجوابه قد ينطوي على ظنون مولر باحتمال تواطؤ الرئيس الأميركي ضنون دفعت على ما يبدو بعض مستشاري ترمب نصيحته بتقديم إجابات خطية على تساؤلات المحققين وتحذيره من مغبة المثول وجها لوجه أمام مولر على اعتبار أن من شأن ذلك أن يكون بمثابة مهمة انتحارية وأنذر آخرون بأن من شأن التحقيق الشفهي أن يصيب رئاسة ترمب في مقتل محامو ترمب يعكفون على إعداد ملف يأملون أن يقدم إجابات على تساؤلات المحققين تساؤلات تبحث في إمكانية أن يكون لدى الرئيس سلوك نمطي يتمثل في إقصاء كل من قد يؤدي استجوابه أو أدائه لعمله إلى خيوط قد تقود إلى ترامب أو أيا من المقربين منه كطرده للمسؤول الذي كان يدير التحقيقات وهو جيمس كومي المدير السابق للأف بي آي وإقصائه لمايكل فلن الذي أدين بالكذب على المحققين خاصة وأن أنباء تناقلت ترمب ووزير عدله سيشنز ضغطا على كريستوفر ري لكي يطرد الموالين لسلفه كومي من الوكالة أن هناك قلق إزاء علاقة ترامب بالحقيقة فهو بعيد عنها إذ يقول إن أمورا أمام مولر تكون كافية لإنهاء رئاسته لذا فتخوفه مشروع ويمثل استجواب مولر لجيف سيشنز وزير العدل الأميركي الأسبوع الماضي نقطة تحول كبرى في التحقيقات خاصة وأنه سبق وأن نفى أي تواصل بينه وبين مسؤولين روس لكن أنباء لاحقة أكدت عقد لقاءين مع السفير الروسي السابق خلال العام الانتخابي هذا وقد أدت التحقيقات حتى الآن إلى إدانة أربعة كانوا من كبار المستشارين بين القائمين على الحملة الانتخابية ما من شيء يفرض على ترامب الاستجابة لطلب ومن السابق لأوانه إصدار أحكام مسبقة لكن المؤكد هو التخوف الفعلي لدى مؤيدي ترمب من احتمال أن يكون كمن حفر حفرة لنفسه في حال مثوله شخصيا أمام مولر وجد وقفي الجزيرة واشنطن