الجيش الحر يزحف من خمسة محاور نحو عفرين

24/01/2018
يمضي الجيش السوري الحر مدعوما بالجيش التركي في معركة غصن الزيتون ويتابع زحفه من خمسة محاور في عمق منطقة عفرين قوات الجيش الحر مدعومة بالجيش التركي غدت على مشارف مدينة راجو إستراتيجية في محيط عفرين من ثلاث جهات بعد أن سيطر مقاتلوها على أغلب التلال المطلة عليها كما أحكم الجيش الحر سيطرته على قرى وبلدات هناك شمال غربي عفرين وحصن المواقع المسيطر عليها لصد أي هجوم محتمل من قوات حماية الشعب الكردية وفي هذه الأثناء بدأ عدد من أهالي تلك المناطق في العودة إلى منازلهم وقراهم ونظرا لحساسية المعركة وخصوصية المكان وبقاء السكان عمد قادة من الجيش الحر إلى زيارة تلك القرى وطمأنة أهاليها وتأمين أوضاعهم المعيشية أكد هؤلاء القادة للسكان أن المعركة لا تستهدف الأكراد وأن هدفها القضاء على قوات حماية الشعب الكردية التي تصنفها تركيا في قوائم الإرهاب لديها بينما يرى فيها الجيش الحر خطرا على وحدة الأراضي السورية بسبب مشاريعها الانفصالية في محاور المعركة الأخرى لا يختلف الوضع كثيرا عن المحور الشمالي الغربي فالمرحلة الحالية كما يراها الجيشين الحر والتركي تقتضي تحصين المناطق المسيطر عليها وفي الوقت ذاته يستمر القصف الجوي والتمهيد المدفعي والصاروخي على مواقع قوات حماية الشعب الكردية استباقا لأي هجوم يحضر له الجيشان الحر والتركي هي إذن مرحلة التحصينات الدفاعية في معركة غصن الزيتون مرحلة لا تقل أهمية عن المراحل الهجومية كما يقول الجيشان السوري الحر والتركي عمرو حلبي الجزيرة