هذا الصباح- تعرف على طريقة اختيار العناوين الصحفية

23/01/2018
كعنوان أول ما يقابل القارئ أو المشاهد لما تقدمه وسائل الإعلام من أخبار وقصص وللعناوين تأثيرها على إيصال تلك الأخبار إلى الجمهور كما أن لها تأثيرا في جذب القراء إلى المحتوى ومن العناوين لما يبقى راسخا مع القراء والمشاهدين التابع بانتهاء القصة واختفائها منذ بدايتها اعتمدت الصحافة الورقية على العناوين لشد انتباه القراء إلى المحتوى الذي تقدمه تزاحم الذي ولدته كثرة الصحف إلى تنافس في صياغة العناوين للفوز بأكبر عدد ممكن من القراء وفي كل صحيفة هناك صحفيون محترفون يتولون وضع عناوين الصفحة الأولى بعناية لتعكس المواضيع المنشورة وتعبر عن توجه الصحيفة الناشرة وفي كثير من الأحيان تكون هذه المهمة منوطة برئيس التحرير ذاته وللعناوين أهمية بالغة في وسائل الإعلام الحديثة فهي مفاتيح للقصص ومعالم للأخبار يختار العناوين في التلفزيون وفق معايير مضروبة لتعلن عن القادم على الشاشة وتتميز القنوات الإخبارية عن بعضها في معايير كتابة العناوين لكنها تتفق في الحرص على أن يكون العنوان لافتا وقويا في صياغته وفي السنوات الأخيرة أخذت المواقع الإلكترونية حصتها من وقت واهتمام القراء بكثرتها ولسهولة الوصول إليها على شبكة الإنترنت وأنتجت هذه الكثرة بالطبع مئات بل آلاف العناوين التي تتنافس في جذب اهتمام القارئ لكن تلك المواقع في سعيها لتحقيق هذا الهدف تتجاوز كثيرا من المعايير في وضع عناوينها وبات كثير منها صادما أو مستفزا أو يحمل من الإيحاءات والرموز ما يثير الاشمئزاز فالقصد لم يعد في حالات كثيرة التعبير عن القصة أو الخبر بل هو جذب القارئ لزيارة الموقع وتصفح روابطه بأي وسيلة ورغم كل هذه التجاوزات تبقى للعناوين أهميتها في التعبير عن القصة أو الخبر سواء في الصحف الورقية أو المواقع الالكترونية وتبقى العناية بها واختيار ألفاظها فيصلا بين وسائل الإعلام المهني جادة وبين تلك التي تقتات على الإثارة بدل الإثراء