هذا الصباح- تطبيق للتواصل بين عشاق الموسيقى والعازفين

23/01/2018
لم يطلب أحد من حضور هذا الحفل في مدينة ليل الفرنسية إغلاق هواتفهم المحمولة كما جرت العادة فأكثر ما تكرهه الفرق المتخصصة في الموسيقى الكلاسيكية هو أصوات رنات الهواتف والأضواء التي تصدر منها المفارقة أن قائد الفرقة شخصيا هو من توجه إلى الجمهور طالبا منهم استعمال هواتفهم النقالة والدخول إلى تطبيق اسمه سمارت لماذا هذا التطبيق بالذات الإجابة تقول إن هذا التطبيق يعمل على زيادة تفاعل الجمهور مع العرض الموسيقي من خلال أساليب شيقة فالتطبيق يتيح للجمهور إمكانية اختيار الآلة التي تبدأ عزف المقطوعة المعنية والتواصل مع قائد الفرقة وتوجيه الملاحظات والطلبات صلاحيات كثيرة يتمتع بها الجمهور في هذا الحفل وأي حفل مستقبلي تحييه هذه الفرقة الفرنسية هناك أوقات يمكن فيها للجمهور إرسال التعليمات حول إيقاع وتفاصيل العزف فتنقل الي عبر شاشة عملاقة لأتمكن من التفاعل معها ونقلها إلى الأوركسترا هذا ابتكار رائع إنها المرة الأولى التي احضر فيها حفل استرفيسكي ومن المثير للاهتمام حقا الاستماع إلى المقطوعة مع شرحها بفضل التطبيق والمايسترو والتفاعل الأمر كان رائعا في المقابل لم يرحب بعض عشاق الموسيقى الكلاسيكية المتقدمين في العمر نسبيا بهذه الخطوة واعتبروها تدخلا غير مبرر في حقل حافظ على هويته مثلما حافظ عشاقه على طقوس خاصة للاستماع إليه