هذا الصباح- مهرجان لإحياء فن الطبخ التقليدي بروسيا

22/01/2018
نشارك في هذه الفعالية للمرة الثانية العام الماضي شارك جمهورية سربسكا في المسابقة خلال عيد الفصح وقد أعجبتني الفكرة كثيرا حينها الطرف الذي لا يمكن تخيل مائدة الميلاد دونه هو خبز عندما تقوم ربة المنزل بطهيه تضع فيه قطعة نقدية وعندما يجتمع أفراد العائلة حول المائدة ويتقاسمون الخبز المحضوض منهم يحصل على قطعة الخبز مع القطعة النقدية فهذا يعني أن الحظ لن يفارقه طوال العام نحن اليوم يمثل الأطباق المصنوعة من الأسماك بمختلف أشكالها بالإضافة إلى مائدة عيد ميلاد مقاطعة فورونيج معرفة لكثرة أنهارها لذا فإن الأسماك تشكل أساس الأطباق فيها اليوم أعددنا طبق رؤوس سمك الكراكي المحشوة للمشاركة في المسابقة هاتان الفتاتان هما أصغر المشاركات اليوم وقد ساهمتا في إعداد معظم هذه الأطباق أعتقد أن طبق القرع المحشو باللحم الذي أعددناه لابد أن يفوز فهذا لا يوجد في أي دولة في العالم ويتميز بالتوابل والأعشاب المستخدمة في إعداد الحشوة ومن بينها نبتة سربرينيتشا التي تم عندنا في بلغاريا إنها فكرة رائعة فخلال العهد السوفييتي نسيت الأطباق الروسية التقليدية وما نراه هنا هو للتقاليد والوصفات الأصيلة التي كانت تستفيد أيام القياصرة كل عام يزداد عدد المشاركين في المهرجان يسعدني أكثر مشراكة الشباب من مختلف الأقاليم الروسية والدول الصديقة مهرجاننا من حيث المشاركة مازال محدودا على الرغم من أنه دولي لكني أعتقد أننا آجلا أم عاجلا سنرتقي به إلى مستوى اعلى