الحكومة الأردنية ترفع الضرائب على الأدوية إلى 10%

22/01/2018
بين ليلة وضحاها وجد عامر المدادحة نفسه في حيرة بعد إصرار الحكومة على اعتبار المرض سلعة كغيره من السلع كما يقول يعاني عامر من مرض مستعص لازمه سنوات يفاوض هنا من أجل شراء قسائم من دوائه لا ينكر وهو المحتاج إلى علاج كامل أنه استغنى مرارا عن أدوية ضرورية في سبيل تقليل فاتورته المالية لا ضريبة على المرض هكذا يتفق القطاع الدوائي في الأردن بمختلف فئاته إذ يرى أن الحكومة تغولت على صحة المواطن وزادت الضريبة على الأدوية إلى عشرة المائة بعدما كانت أربعة في المئة فقط أما الجهات المعنية بحماية المرضى في الأردن فتقول إن شبكة الأمان الاجتماعي الحكومية أمام الفقراء قاصرة إذ يسعى معظمهم لتأمين سرير للعلاج في المستشفيات الحكومية بشق الأنفس كي لا يضطر لدفع آلاف من الدولارات في مستشفيات القطاع الخاص ويبدو جليا أن الجهات الرقابية في القطاع الدوائي لم تفلح في ثني الحكومة عن قرارها رفع الضريبة على الدواء أمراض تشتري غيرها من الأمراض هكذا يرى أصحاب العلل المزمنة المشهد فالضرائب تزيد من وجعهم بينما ترغب الحكومة في الحصول على مليون دولار دعما للخزينة من الضرائب على أدوية تلك العلل