إضراب يؤدي إلى إغلاق مختلف المؤسسات التجارية بغزة

22/01/2018
خاوية على عروشها هكذا كان الحال في واحدة من أكبر محلات بيع الملابس الجاهزة في غزة فقد اضطر صاحبها الذي يمتلك خمسة فروع في القطاع إلى إغلاقها بسبب تردي الوضع الاقتصادي إلى مستوى غير مسبوق أوضاع لم يملك التجار حيالها سوى إعلان إضراب تجاري الأخطر في هذه الأزمة أنها آخذة في التفاقم وبالتالي إفلاس مزيد من التجار الأمر الذي ستكون له انعكاسات وخيمة على اقتصاد القطاع الذي يعاني 65 بالمئة من سكانه من الفقر كما تبلغ نسبة البطالة بين الشباب نحو ستين في المائة الأسباب الرئيسية للأوضاع الاقتصادية المتردية الصعبة في قطاع غزة إلى ثلاثة أسباب رئيسية السبب الأول مرتبط في تشديد الحصار المتراكم لأكثر من عشر سنوات والسبب الثاني هو مرتبط في تخفيض رواتب موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية والسبب الثالث هو انخفاض حجم المساعدات الدولية إذا استمرت هذه الأسباب سندخل في أزمة اقتصادية حقيقية وسندخل في انهيار اقتصادي حالة لا تبشر بخير بالنسبة لهؤلاء التجاري وسكان القطاع بشكل عام مع استمرار الحصار الإسرائيلي بل وتجديده كما هو واضح حتى الآن هشام زقوت الجزيرة غزة