أردوغان: هدفنا تسليم عفرين لأصحابها الحقيقيين

21/01/2018
بينما تتواصل عملية غصن الزيتون أعلن الساسة الأتراك أهدافها السياسية والميدانية وأبرزها تسليم مدينة عفرين لأصحابها الحقيقيين وإعادة المهجرين السوريين إلى أراضيهم في أسرع وقت ممكن وتأمين حدود تركيا بإقامة شريط أمني حدودي بعمق ثلاثين كيلومترا وإجهاض أي محاولة لإقامة كيان انفصالي كردي بين تركيا وسوريا قمنا بالخطوات الضرورية الأحد باستخدام الطائرات وبعدها بدأت العملية البرية وهي متواصلة والوضع باختصار هو أن عفرين تتكون من عرب وأكراد تم توطينهم هناك وتركمان وهدفنا هو تسليم مدينة عثرين لأصحابها الحقيقيين يتواجد في تركيا ثلاثة ملايين ونصف المليون لاجئ سوري وهدفنا من خلال هذه العمليات هو إرسال أشقائنا السوريين هؤلاء إلى أراضيهم في أسرع وقت ممكن الجيش التركي أعلن تدمير عشرات الأهداف بقنابل ذكية وموجهة سواء بمدفعيته أو مقاتلاته التي تقصف بشكل خاص مواقع القوات الكردية القريبة من الحدود والتي تهدد الأراضي التركية وتمهد وتحمي تقدم وحدات الجيش السوري الحر والقوات الخاصة التركية يبدو الشارع التركي متماسكا ومؤيدا لدولته في تنفيذ عملية غصن الزيتون لكن بعض الساسة والناشطين من أكراد تركيا عارضوها ودعوا إلى الاحتجاج عليها فتوعدهم اردوغان بالعقاب وفيما تتواصل العمليات العسكرية وتتسع بدأت تتضح وتتغير مواقف المعارضة التركية حيث انتقدت شريحة من أكراد تركيا العملية ورفضتها بينما غير حزب المعارضة الرئيسي موقفه تحت ضغط شعبي وأعلن تأييده للعملية بعدما كان ضدها عند إعلانها نحن نقف إلى جانب شعبنا في تأييد جيشنا البطل الذي يقوم بعملية مهمة جدا تهدف لحماية تركيا من الإرهاب نحن نؤيد العملية مع الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وحدات حماية الشعب الكردية ردت هي الأخرى على عمليات الجيش التركي بقصف بعض الأحياء السكنية في مدينتي كيلس والريحانية بالصواريخ وقذائف الهاون مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من أتراك وسوريين مقيمين في تركيا وخسائر مادية كبيرة عمر خشرم الجزيرة هاطاي الحدود التركية السورية