هذا الصباح-تربية الخيول.. هواية تتوارثها الأجيال بالقدس

20/01/2018
يعتز فارس سالم وأقرانه من سكان القدس الشرقية بخيول يربونها ويعتنون بها معاها بامتطائها في عطلات نهاية الأسبوع حول التلال القريبة في الضفة الغربية المحتل اسطبلات الخيل يقضي معظم وقته في أيام عطلات نهاية الأسبوع وبعد العمل في رعاية خيله التي يعاملها وكأنها من أفراد أسرته وتربي عائلة سالم الخيل منذ أكثر من ثلاثين ولد ونشأ مع فرس كانت صغيرة وأصبحت في نفس عمره الآن ووصف الشاب المولع بالخيل الخيول بأنها ذكية جدا وأن ركوبها وامتلاكها فرصة لا تعوض ويستمتع منتصر وأصحابه بتنظيف خيولهم في عطلة نهاية ثم امتطاءها على التلال بين القدس ورام الله في الضفة الغربية