هذا الصباح- تقنية جديدة لقراءة الوثائق القديمة

02/01/2018
البندقية الجميلة المدينة العائمة بمبانيها البديعة تواجه مشكلة كبيرة فكثير من الوثائق والمخططات التي تشرح تصميم شوارعها ومنازلها معرضة للضياع والاهتراء وفي محاولة إيجاد حل لهذه المشكلة توصل علماء من سويسرا لطريقة لقراءة تلك الوثائق القديمة دون فتحها طبقا لهذه الطريقة يتم تصوير كل صفحة من الوثيقة أو المخطوطة على حدى بالأشعة السينية دون الحاجة إلى لمسها وتستعمل هذه التكنولوجيا لبناء أرشيف رقمي مفتوح في مدينة البندقية هذه المدينة الساحرة التي تحتوي على كمية هائلة من سجلات توثق حوالي ألف سنة من التاريخ عام 1351 كتبت شابة من البندقية شهادة ثم ختمت الشهادة ظلت مختومة لكل هذه القرون العديدة ولكن الآن ولأول مرة كنا قادرين على قراءة محتواها دون فتحها بفضل تقنيات الأشعة السينية ومن شأن هذه التقنية الجديدة أن تفتح باب أمل للحفاظ على آلاف الوثائق والمخطوطات ليس فقط المتعلقة بمدينة البندقية غيرها أيضا بما يحفظها من الضياع ويتيح للأجيال القادمة مطالعتها والرجوع إليها عند الحاجة