هذا الصباح- هل تنافس الروبوتات البشر بسوق العمل؟

19/01/2018
دقيقتان استغرقهما هذا الروبوت ليطوي قميصا أمام أنظار عشرات المتفرجين عليه في معرض روبوتكس بطوكيو أكثر من مئتي شركة مصنعة لروبوتات شاركت في هذا المعرض الذي تقام نسخته الثانية هذا العام بغرض عرض أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة الروبوتات وقد أثارت العروض المختلفة نقاشا حول مستقبل العمل البشري والمنافسة التي سيواجهها من طرف الإنسان الآلي فبينما يرى البعض أن وجود الآلات في السوق سيقلص حظوظ البشر في العمل يراه آخرون فرصة لتعويض نقص الموظفين في بلدان كاليابان تعاني من شيخوخة اليد العاملة أرى أن الوقت الذي تتنافس فيه البشر مع الروبوتات قادم فإنهم أمدادنا هنا تعرض إحدى الشركات روبوتا يقوم بوظيفة نادل ويرى مصنعوه أن الطلب على خدماته سيكون عاليا من طرف شركات الطيران ومحلات البيع والمطاعم ومختلف المؤسسات التجارية التي تفكر في التوسع لكنها تواجه مشاكل في التوظيف ويعتقد أحد المشاركين في المعرض على البشر التركيز على الإبداع وترك الوظائف الروتينية للآلات فهي مصممة لأدائها بكفاءة أعتقد أن من الأفضل للبشر التفرغ للأعمال الإبداعية وترك الأعمال اليدوية للروبوت يتوقع المشاركون في هذا المعرض أن سوق صناعة الروبوتات المسخرة للعمل في قطاع الخدمات سيزداد بتسعة أضعاف مع حلول عام 2030 مقارنة بحجمه في العام الماضي والذي بلغ حوالي ثمانية مليارات دولار في اليابان