هذا الصباح-كفيف عراقي يمتهن صيانة الأجهزة الكهربائية

19/01/2018
يتلمس العراقي منذر سعدون طريقه بصعوبة ليبدأ العمل في ورشته الصغيرة في العاصمة بغداد تخصص منذر صيانة الأجهزة الكهربائية المنزلية رغم فقدانه نعمة البصر وهنا تكمن المفارقة والدروس التي يمكن استخلاصها من قصته طور الرجل ملكته ليكسب رزقه من عمله تعرف يد منذر طريقها جيدا وهي تدوس داخل الأجهزة لتكتشف عللها وتقوم بإصلاحات حياة بسيطة تتشابه أيامها لكن منذر الذي لا يعرف اليأس حولها ملحمة يراها صغيرة بينما يراها من هم حوله كبيرة وكبيرة جدا