هذا الصباح-"البوزكشي".. لعبة أفغانية بلا قوانين

19/01/2018
البوسكاشي لعبة عنيفة تعود ممارستها في أفغانستان وآسيا الوسطى وطاجاكستان إلى أكثر من ثمانية قرون رياضة بدأت مع البدو يتنافس فيها الفرسان على خطف ذبيحة وتلقفها من الأرض وتعني كلمة بوسكاشي شد الماعز في هذه الرياضة فريقان من الفرسان المهرة لسحب الغنيمة المقطوعة الرأس وتكون على الأغلب عجلا أو ما عزا مباراة قد تستمر أربع ساعات يتنافس فيها اللاعبون على تثبيت الغنيمة بين الرجل والسرج والعدو بالفرس إلى الجانب الآخر من الملعب عائلتي تربي الأحصنة منذ مئات السنين بوسكاشي معروفة منذ خمسين عاما ولكننا نربي الخيول حتى قبل هذه الرياضة عرفت فترات سوداء حيث منعت ممارستها في فترة حكم طالبان ويقتصر لعبها على الرجال فقط حتى الخيول المشاركة تكون حصرا من الذكور وتعتمد نظاما شاقا وحمية قاسية استعدادا لموسم لهذه الرياضة الذي يمتد بين تشرين الثاني نوفمبر ونهاية آذار مارس من كل سنة هذه الخيول اشبه بالوحوش نحن ساسة الخيل يواجهون خطرا دائما خلال تدريبها شغف ممارسة هذه الرياضة يتدفق في عروق هؤلاء الرجال ويبدو ذلك واضحا من تتبع الشبان والفتيان لخطى ابائهم للحفاظ على التقليد