مصادر أردنية رفيعة تؤكد رفض عودة السفيرة الإسرائيلية

19/01/2018
كان هذا في تموز يوليو الماضي أردنيون غاضبون يشيعون الشهيد محمد الجواودة بعد أن قضى مع أردني آخر برصاص أحد حراس السفارة الإسرائيلية في عمان اليوم وبعد ستة أشهر من الحادثة ويعلن الأردن أنه نال حق الشهيدين الحال ذاته بالنسبة إلى الشهيد الأردني القاضي رائد زعيتر الذي قضى برصاص الاحتلال الإسرائيلي عام 2014 بيان أردني أكد أن الحكومة الإسرائيلية أعربت عن أسفها وندمها تعهدت إسرائيل بتعويض عائلات الشهداء ماليا وتنفيذ الإجراءات القانونية المتعلقة بحادثة السفارة ومتابعتها اعتبر الأردن أنه حقق انتصارا سياسيا ودبلوماسيا وصلنا حقوقنا الشخصية والمدنية والمالية وكل شيء الحمد لله وكانت هذه بجهود جلالة الملك ومتابعته لقضية الشهيد رائد وبينما قالت الخارجية الإسرائيلية أن سفارتها في عمان ستفتح فورا رد مصدر أردني رفيع بأن عودة السفارة مشروطة باستمزاج رأي المملكة في شخص سفير جديد مصادر أردنية وازنة أبلغت الجزيرة بأن الولايات المتحدة دعمت تطورات الساعات الأخيرة تطورات تأتي على وقع توتر شديد في العلاقات الأردنية الإسرائيلية توتر أشعلته السياسات الأميركية والإسرائيلية حيال قضايا الوضع النهائي لاسيما القدس وفي نظر متابعين فإن إسرائيل تسعى لتهدئة الأجواء مع الأردن في هذه اللحظة الحرجة لكن مصادر قريبة من الملك عبد الله ترى أن الدبلوماسية الأردنية اليوم أكثر وعيا حيال العلاقة مع إسرائيل وأن استعادة العلاقات لا تعني أبدا تغير الموقف من مصير القدس ورغم ذلك لا تزال العلاقة مع إسرائيل في نظر الأردنيين محرما لا يمكن تبريره