جدل ببريطانيا بعد مطالبات بإجراء استفتاء ثان للبريكست

19/01/2018
عاد النقاش ليحتدم مجددا في أوساط البريطانيين حول إجراء استفتاء ثان بشأن خروج من الاتحاد الأوروبي رغم تأكيد كل من الحكومة وحزب المعارضة الرئيسي بأنه لا مجال لإدارة عقارب الساعة إلى الوراء ولعل أغرب هذه الدعوات جاءت من زعيم حزب الاستقلال السابق نايجل فراج ينبغي علينا إجراء استفتاء ثان حول الاتحاد الأوروبي لأننا إذا أقدمنا على ذلك سنقضي على كل الشكوك على مدى أجيال ونسبة التصويت بالخروج ستكون أكبر بكثير من المرة السابقة المعارضون للبقاء في الاتحاد الأوروبي رغم تنظيمهم لمظاهرات نادرة كهذه كثيرا ما يحذرون الحكومة والمعارضة من مغبة التراجع عن نتيجة الاستفتاء والاستمرار في الاعتماد على العمالة والسلع الخارجية الساسة البريطانيون لا يفكرون في همومنا بل في الحفاظ على سلطتهم فقط فهم يسمحون بإغلاق معاملنا ومناجممنا مقابل مستوردات رخيصة من أوروبا الشرقية والصين والهند ولكن هل إجراء استفتاء آخر أمر ممكن وواقعي هناك إعياء سياسي كبير في بريطانيا لأننا خضنا العام الماضي انتخابات عامة وقبلها بعام أجرينا الاستفتاء دعونا ننتهي مما نحن فيه ولا نريد إزعاجا أخر استطلاعات الرأي تبقى متذبذبة بشأن إمكانيات تغير النتيجة لو تم إجراء استفتاء آخر عوامل كثيرة قد تتغير على مدى المرحلة المقبلة ومنها ميول الناخبين أنفسهم وهذا ما لا يطمئن الحكومة والمعارضة على حد سواء في اتخاذ خطوة سياسية أخرى على هذا المسار قد لا تفرحوا المطالب الداعية إلى إجراء استفتاء ثان في بريطانيا مهما تزايدت حدتها لأن الإقدام على مثل تلك الخطوة من شأنه أن يعرض بريطانيا إلى خضات سياسية واقتصادية أخرى لا تحمد عقباها العياشي جابو الجزيرة