تركيا تؤكد بدء عملية عفرين بالقصف المدفعي

19/01/2018
لا يزال الترقب الحذر سيد الموقف حول مدينة عفرين على الحدود السورية التركية تمضي الحشود العسكرية التركية واستعدادات الجيش السوري الحر من جهة فيما يستمر التمركز وتحشيد عسكري مقابل من قبل الوحدات الكردية ذراع حزب العمال الكردستاني في سوريا من جهة أخرى ورغم تبادل الأطراف القصف المدفعي وتعمد الوحدات الكردية التسريع بالمعركة بإطلاق النيران على مدينة إعزاز إلا أن ساعة الصفر للعملية العسكرية التركية بدا أنها لم تحدد بعد فالعملية التي قالت تركيا قبل أيام إنها ستبدأ خلال ساعات تواجه تعقيدات المشهد السوري كله فضلا عن المواقف غير الصريحة للاعبين الدوليين الأساسيين هناك تشير إلى ذلك تصريحات وزير الدفاع التركي التي أكد فيها أن الولايات المتحدة هي الداعم الأكبر للوحدات الكردية فضلا عن تلميحه بأن هناك من هو وراء تهديدات النظام السوري الأخيرة وسيقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تركي على الجمهورية العربية السورية بالتصدي الملائم من قبل السوريين وواشنطن التي أصبحت المنطقة أيضا ضمن أبرز أولوياتها دعت تركيا بلهجة الحث والتمني لعدم القيام بعملية عسكرية نحث الأتراك على عدم الإقدام على أي عملية من هذا النوع لا نريدهم أن ينخرطوا في أعمال العنف وإنما نريدهم أن يواصلوا التركيز على تنظيم الدولة الإسلامية امام المشهد العسكري الآخذ بالغموض يعتقد بأن تركيا ماضية في العملية العسكرية لدخول عفرين ومنبج ومناطق شرق الفرات لكن تفاصيل هذه العملية هي ما لم تكتمل بعد