باكستان تقرر ترحيل نحو 1.4 مليون لاجئ أفغاني

19/01/2018
يجلس اللاجئ الأفغاني نصير الله مع شيوخ المخيمات الأفغانية في بيشاور لتدارس أوضاعهم بعد إمهالهم حتى نهاية هذا الشهر للعودة إلى أفغانستان فقد انتهت إقامات الأفغان في باكستان وباتوا حسب قولهم عرضة للملاحقات آملهم أن يتم التمديد لهم ليتمكنوا من ترتيب أوضاعهم والعودة لبلادهم أمضينا في باكستان ثمانية وثلاثين عام ونطالب مسؤولي المخيمات أن يمنحون وقتا كافيا للعودة لأفغانستان بعد ترتيب أوضاعنا قرار إعادة حوالي مليون وأربعمائة ألف لاجئ أفغاني لبلادهم جاء بعد تصاعد الخلاف بين باكستان من جهة وأفغانستان والولايات المتحدة من جهة أخرى وكان له وقع كصاعقة على اللاجئين هؤلاء باتوا ورقة ضغط بيد باكستان حسب محللين دائما حيث تتصاعد حدة التوتر في العلاقات بين أفغانستان وباكستان وبين أميركا وباكستان تبرز قضية إعادة اللاجئين الأفغان إلى بلادهم قد يفقد اللاجئون الأفغان التعليم والصحة والخدمات الأخرى على بساطتها في حال اضطرارهم للعودة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ترى أن إعادتهم بشكل قسري تشكل انتهاكا للمواثيق والأعراف الدولية طلبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من الحكومة الباكستانية تمديد مهلة بقاء اللاجئين الأفغان وأي إعادة قسرية للاجئين تعتبر خروجا عن المواثيق الدولية الخاصة بهم ينتاب خوف اللاجئين الأفغان في باكستان على أرزاقهم وأسرهم وقلق من المجهول إذا اضطروا للعودة إلى بلادهم التي لم يدخلها معظمهم من قبل غالبية هؤلاء أنهم ضحية صراعات لا ناقة لهم فيها ولا جمل أحمد بركات الجزيرة