ارتفاع حالات ترحيل المهاجرين خلال العام الأول لترمب

19/01/2018
على طول الحدود الأميركية المكسيكية حرب مفتوحة بين السلطات الأميركية والمهاجرين غير الشرعيين القادمين مشيا على الأقدام من أميركا الوسطى تؤكد أنها نجحت في وقف الهجرة غير الشرعية إلى حد كبير غير أن مسؤولي مراكز الإيواء يؤكدون العكس والدليل كما يقولون أنهم يستقبلون عشرات الحالات من المهاجرين المحتاجين للعون يوميا في هذا المركز بمكامن ولاية تكساس أضاف الرئيس ترمب إلى أساليب شرطة الهجرة أسلوب حملات التفتيش والاعتقال المفاجئة في مقرات أعمالهم مهاجرين أو أحيائهم ما تسبب في حالة من الهلع والخوف والقلق المستمر لدى الأهالي المهاجرون الذين عاشوا هنا زمنا طويلا خائفون لأنه لا يمكنك الذهاب إلى المدرسة أو الكنيسة دون الخوف من التعرض للتوقيف خاصة في ولاية تكساس التي تبذل جهدا كبيرا في تعقب المهاجرين والتأكد من الأوراق الثبوتية وإذا عثروا على شخص بوضع غير قانوني فسيتم ترحيله لذلك هناك خوف كبير لدى الأهالي تتعدد نماذج الهجرة غير الشرعية التي يستهدفها الرئيس ترمب في الاعتقال والترحيل دخلت عائلة المكسيكية ولاية تكساس الأميركية عام 2001 وتجاوزت فترة الإقامة السياحية ولم تغادر عائدة إلى المكسيك من حيث أتت بذلك تحولت العائلة الآن بأطفالها الستة الذين ولدوا وترعرعوا في ولاية تكساس إلى عائلة مهاجرة هجرة غير شرعية بحسب القانون ووفق القانون تسعى السلطات إلى اعتقالها وترحيلها وإذا حدث ذلك سيترك الزوجان كل ما يملكانه هنا من عائلة وبيت أنا خائفة من الاعتقال وأن أجد نفسي يوما ما في السجن وإذا حدث ذلك فسأقاوم من أجل البقاء في أميركا أنا لا أملك ملفا إجراميا ومواطنة جيدة وأصلي في الكنيسة لذلك لا أستحق الاعتقال والترحيل حياتنا هنا ليست سهلة وفي نهاية المطاف يجب أن نخرج ونبحث عن عمل لكسب لقمة العيش رغم المخاطرة نحن نحاول أن نظل بعيدين عن أنظار الشرطة وأن نحترم القانون وألا نقوم بأي عمل لا يحترم القانون نجحت إدارة الرئيس ترمب في نشر الرعب وسط الأهالي المهاجرين في مختلف الولايات الأميركية ويراقب المهاجرون الجدل السياسي الطاحن الدائرة بين رئيس تومبو معارضيه الديمقراطيين بشأن مستقبل ملايين المهاجرين وينتظرون حلا أو صفقة تحميهم ربما من دوريات الاعتقال والترحيل التي تتحرك الآن بوتيرة أسرع من أي وقت مضى يسعى الرئيس الأميركي إلى ترحيل ما لا يقل عن ثلاثة ملايين من المهاجرين غير الشرعيين عبروا يوما ما حدود المكسيك والولايات المتحدة حيث اوجد الآن بشكل غير شرعي حتى الآن السلطات الأميركية اعتقلت ورحلت ما لا يقل عن مائتين وأربعين ألفا في السنة الأولى من عهد الرئيس ترمب ويتوقع أن ترتفع هذه الأرقام ناصر الحسيني الجزيرة من مكالن على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك