هذا الصباح- مهرجان لتطهير الخيول من الشر بإسبانيا

18/01/2018
بينما تبدأ الشمس غروبها عن قرية سانتوروم الإسبانية يستعد سكان القرية لتنظيم أحد أهم احتفالاتهم الثقافية السنوية مهرجان الأضواء تشعل النيران ويحتشد الناس ويتوافد الخيالة إلى الساحة انتظارا للحدث الأهم في الليلة القصف بالخيول عبر النار المشتعلة حدث يراه سكان القرية جزءا أساسيا من ثقافتهم بينما تعتبره بعض منظمات حقوق الحيوان اعتداءا على الخيول ومخاطرة بحياتها الحيوانات لا تعاني من أي شيء أثناء المهرجان لقد عينت الحكومة طبيبا بيطريا لمراقبة الوضع والتقارير تأتي كل سنة في صالحنا يقام مهرجان الأضواء هنا كل عام احتفالا بيوم القديس أنتوني المعروف برعايته للحيوانات في إسبانيا ويعتقد المشاركون في الاحتفال أن الخيول التي تقفز عبر النيران تتطهر خلال العام القادم كما يزعمون أن هذه الطقوس ستقام في المنطقة منذ أكثر من خمسمائة عام هنا نعتني بالخيول بكثير من الحب خلال العام استعدادا لهذا اليوم نجهزها بحيث لا تتعرض لحروق أثناء القفز ولم يحدث أبدا أن احترقت إسبانيا بالمهرجانات التي تشارك فيها الحيوانات كتلك التي تنظم باستخدام الطيران أو الكلاب أو الحمير المنظم هنا للخيول ويثير ذلك ردود أفعال رافضة من المنظمات الحقوقية التي وصفت إحداها هذا المهرجان بأنه اعتداء واضح على الحيوانات لكن المشاركين يؤكدون أن هذه الاحتفالات آمنة تماما وأنها جزء من ثقافة منظميها وتاريخهم