مجلس النواب العراقي يفشل في تمرير قانون الانتخابات

18/01/2018
كما كان متوقعا فقد فشل مجلس النواب العراقي في التصويت على قانون الانتخابات البرلمانية المقبلة بسبب عدم الاتفاق على تحديد موعد لإجرائها الجلسة التي عقدت يوم الخميس شابها الكثير من الهرج والمرج وتأخر انعقادها كثيرا عن موعدها بسبب انقسام البرلمان إلى كتلتين كتلة التحالف الوطني الشيعي التي تدعو إلى إجراء الانتخابات في الموعد الذي حددته الحكومة وهو الثاني عشر من أيار مايو القادم والتكتل الآخر الذي تدعمه كتلة تحالف القوى العراقية السنية والتي تدعو إلى تأجيل الانتخابات حتى نهاية العام وكحل وسط تم الاتفاق على تضمين القانون موعدين إحداهما الموعد الذي حددته الحكومة والآخر شهر كانون الأول ديسمبر من العام الجاري على أن يتم حسم الأمر من قبل النواب وبالاقتراع السري ومع بداية عملية الاقتراع السري انسحبت كتلة التحالف الوطني بسبب تخوفها من تمرير القانون بسبب تفوق أعداد النواب المؤيدين للتأجيل وهو ما أخل بالنصاب القانوني لعقد الجلسة ليعلن رئيس البرلمان فشل التصويت وتأجيل الجلسة إلى يوم السبت أول المنتقدين لما جرى هو نائب رئيس الجمهورية والقيادي في التحالف الوطني نوري المالكي الذي وصف ما جرى بأنه محاولة غير دستورية لا تمثل إرادة الشعب العراقي كرديا فقد أعلنت كتلة التغيير التي تحوز على تسعة مقاعد برلمانية تأييدها إجراء الانتخابات في الموعد الذي حددته الحكومة فيما أحجمت باقي الكتل التي تحوز على ما يقارب خمسين مقعدا على إعلان موقفها بدورها أعلنت السفارة الأميركية في بغداد أن حكومة بلادها تدعم بشدة إجراء الانتخابات الوطنية العراقية في شهر أيار مايو من هذا العام تماشيا مع الدستور العراقي وقالت السفارة أن التأجيل سيشكل سابقة خطيرة ويقود الدستور ويضر بالتطور الديمقراطي في البلاد على المدى البعيد