عـاجـل: وزير النقل اليمني: المجلس الانتقالي الجنوبي ولد في غرفة مخابرات في أبو ظبي وهو أداة إماراتية مئة في المئة

خيارات المقاومة الفلسطينية قائمة بعد ربع قرن من أوسلو

18/01/2018
دهم من قوات الاحتلال الإسرائيلي الأوسع منذ سنوات واشتباكات مع شبان فلسطينيين عشر ساعات من تبادل إطلاق النار انتهت باستشهاد الشاب أحمد إسماعيل الجرار البالغ من العمر 31 عاما واعتقال آخرين زعمت قوات الاحتلال أنها شنت العملية بهدف القضاء على الخلية المسؤولة عن مقتل مستوطن إسرائيلي في التاسع من الشهر الجاري لم يكن فجر قرية وادي برقين أرحم من ليلها هدم الاحتلال أربعة بيوت لعائلة واحدة منها بيت الشهيد أحمد جرار كيف استطاعت إسرائيل الوصول بهذه السرعة إلى منفذي عملية قتل المستوطن الشهيد جرار من جيل ترعرع في عهد ما بعد اتفاق أوسلو اتفاق نص على أن تنتهي المفاوضات بعد خمس سنوات مر نحو ربع قرن ولم يتحقق أي من وعود السلام المر اقتحمت جنين واستمرت الاشتباكات فيها لساعات على مرأى من السلطة الفلسطينية التي يفترض أنها المسؤول الأول عن حماية مواطنيها تأتي العملية العسكرية في الضفة الغربية المحتلة بعد أيام قليلة من قرارات اللجنة المركزية لمنظمة التحرير التي وصفت بالشجاعة وبعد خطاب طويل عالي النبرة لرئيس السلطة محمود عباس ضمن القرارات وقف التنسيق الأمني ولكن دون تقديم جدول زمني لذلك وضرورة إعادة النظر في كل ما يتصل بالمسار التفاوضي فعليا لم تخسر السلطة يدها كليا من عملية السلام مسار تفاوضي عثرته كثيرة بدليل أن بين الجيل الذي ولد خلال وبعد اتفاق أوسلو شهداء آمن بالمقاومة المسلحة وواجهوا الاحتلال أكثر من مرة بالحجارة أو السكين أو ما توفر بالسلاح ماذا قدم السلام للفلسطينيين خلال السنوات الماضية باستثناء الوعود لم يتوقفوا الاستيطاني ولا عمليات المداهمات في الضفة الغربية المحتلة وهدم المنازل والاعتقالات جولات المفاوضات العقيمة انتهت كلها بضغوط وابتزاز للسلطة الفلسطينية الفشل المتكرر لما تسمى مفاوضات السلام ولد قناعة لدى بعض الفلسطينيين أن قضيتهم لن تحسم إلا بمقاومة الاحتلال بالسلاح بالرغم من إحباط عدة عمليات ضد الاحتلال بفعل التنسيق الأمني عملية جنين أكدت مرة أخرى أن ما بعد أوسلو وقت ضائع استفادت منه إسرائيل إلى أبعد الحدود وخيار السلام كان أحادي الجانب لذلك كان بديهيا أن يتعزز خيار مواجهة الاحتلال بالسلاح بتعاطف شعبي فلسطيني الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس تبين أنه لا مفاوضات ولا وعود الأشقاء العرب استطاعت إحقاق الحق المشروع في قضية العرب الأولى