الشرطة السودانية تعتقل عشرات من ناشطي المعارضة

18/01/2018
حالات كر وفر بين المتظاهرين المحتجين في العاصمة السودانية الخرطوم وقوات من الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لفض جموع المحتجين في عدد من الشوارع أم درمان كما اعتقلت قوات الأمن عددا من القيادات الحزبية فضلا عن عشرات الناشطين المنسوبين لقوى المعارضة المحتجون رفعوا حناجرهم بهتافات ترفض الأوضاع الاقتصادية القائمة أحزاب المعارضة اتفقت جميعها في توصيفها للأوضاع الاقتصادية في البلاد بأنها طاحنة وقالت إن النظام فشل في إدارة البلاد بل وأصبح غير قادر على السيطرة على الأسعار ورفضت بشدة استخدام العنف في حق المتظاهرين وتعهدت بمواصلة ما سمتها مقاومة سياسات النظام بالوسائل السلمية في كل مكان تأتي هذه المظاهرات التي شهدتها عدد من المدن السودانية عقب موجة غلاء ضربت البلاد في أعقاب الميزانية الجديدة للعام 2018 وتقول الحكومة إنها بصدد معالجات اقتصادية تهدف إلى تخفيف معاناة مواطنيها معالجات تستهدف بعض الفئات الخاصة كالعمال والطلاب ظهرت موجة متصلة من الارتفاعات في الأسعار وذلك واضح جدا أنه بسبب إنه بعض بعض التجار وأنا أكرر بعض التجار يعني حاولوا التربح والاستفادة من مناخ عدم الاستقرار الموجود فحدثت هذه الموجة من ارتفاعات الأسعار والأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد أخرجت المئات من المتظاهرين إلى الشارع لليوم الثاني على التوالي تنديدا بما اعتبروه فشلا في تأمين معاش المواطنين الحكومة السودانية التي تواجه ضغوطا داخلية من مواطنيها بسبب الأوضاع الاقتصادية الضاغطة وغلاء التكاليف المعيشية تصطدم أيضا بتحديات خارجية جمة ومهددات أمنية على حدودها الشرقية مع إريتريا تؤكد أنها تتحسب لها أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم