أميركا تتراجع في تصنيف "الزعامة العالمية"

18/01/2018
بعد قرابة عام من انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الأميركية يستمر ترمب في حصد الانتقادات داخليا وخارجيا وكان بوعده الانتخابي أميركا أولا بالغ الأثر في تدهور السياسة الخارجية خلال 2017 مؤسسة غالوب العالمية أظهرت في استطلاع لها شمل 134 دولة تراجع الولايات المتحدة بتصنيف الزعامة العالمية وفي التفاصيل تقول المؤسسة أن ثقة العالم في القيادة الأميركية انهارت لتصل نسبة قياسية بلغت ثلاثين بالمائة بينما احتلت ألمانيا المرتبة الأولى في التصنيف بنسبة 41 بالمئة عربيا أجمعت الدول العربية المشاركة في استطلاع الرأي على رفض القيادة الأميركية بنسب متفاوتة كان أعلاها في فلسطين إذ وصلت نسبة عدم الرضا عن أداء القيادة الأميركية إلى 72 بالمئة لكن في الاتجاه الآخر ترى إسرائيل أنها متفقة مع سياسة القيادة الأميركية بنسبة 67 بالمائة وبالانتقال إلى أوروبا تظهر الأرقام انخفاضا كبيرا في ثقة دول طالما كانت حليفة للولايات المتحدة وقد كانت نسبة عدم تأييد قيادة ترمب بالأسوأ منذ 2009 لتصل إلى ستة وخمسين بالمائة الولايات المتحدة تضيف مؤسسة غالوب اقتربت من مرتبة الصين التي حصلت على 31 بالمئة يذكر أن نسبة تأييد الولايات المتحدة خلال حكم باراك أوباما كانت ثمانية وأربعين بالمئة بينما كانت نسبة التأييد خلال رئاسة جورج بوش 34 بالمئة