هذا الصباح- كمبوديا.. مخاوف من زحف الاستثمارات الصينية

17/01/2018
انتعاش ملحوظ تشهده مدينة سيهانوكفيل في كمبوديا والسبب سيل من الاستثمارات الصينية بدأ الصينيون يتوافدون على المدينة الساحلية التي يقطنها ربع مليون نسمة قبل سنوات قليلة ولم يلبث شكل المدينة وبنيتها ومعمارها أن تغير تطاولت المباني في السماء وانتعش الميناء والمطار وشهد عمليات توسع مولتها الصين وذلك بعد سنوات من الركود بدأ السكان المحليون يشعرون بالغربة في مدينتهم صحيح أن أوضاعهم الاقتصادية تحسنت بسبب فرص العمل التي أوجدتها الصينيون لكن ثمة أسئلة بدأت تطرح في المدينة خاصة في أوساط أصحاب المشاريع الصغيرة من الكمبوديين فالطلب الصيني رفع أسعار العقارات والإيجارات وانعكس ذلك على أسعار السلع الأخرى إجمالا عشرات آلاف السنين لا يقيمون في كمبوديا وحسب بل بدؤوا يتحكمون في اقتصادها تقول بعض الأصوات الناقدة تمضي هذه الأصوات بعيدا لتربط ما يجري في مدينة سيهانوكفيل بما سمته خطة صينية طويلة الأمد للتمدد في جنوب شرق آسيا