هذا الصباح- الحرف التقليدية.. ثقافة واقتصاد ببولو التركية

17/01/2018
حفر وتشكيل الخشب هي المهنة التقليدية الأشهر في مدينة بولو التركية التي تشكل الغابات ستين في المئة من أراضيها مهنة متوارثة منذ العهد العثماني وتحتاج إلى براعة وصبر ونظرة فنية فالخطوط المنحوتة من الخشب هي الأكثر رواجا حيث يتم حفر نماذج الخط الشهيرة على الخشب نستخدم الأخشاب من الأشجار المتوفرة في المنطقة وهي الجوز والكرز فهي قادرة على تحمل كافة الظروف كما أنها جافة ومعمرة ونظرا لطول موسم الشتاء القارس في بولو تنتشر حرف يدوية عديدة ينشغل بها سكان المدينة خلال هذا الموسم في أماكن مغلقة بعيدا عن زمهرير البرد سعيا لكسب يقودهم واستغلال وقتهم والحفاظ على تراثها وتشكل النساء العنصر الأساسي في صناعة المنتجات اليدوية التقليدية وخصوصا أعمال الغزل والتطريز والحياكة الفنية والزخرفة النساء هنا يعملون في صناعة مستلزماتهم وبيع منتجاتهن التقليدية اليدوية سيساهم في اقتصاد الأسرة المدينة ويحافظون على التراث وبتشجيع من بلدية بولو يشارك ذوي الاحتياجات الخاصة أيضا كغيرهم اليدوية الفنية مثل فن الرسم بالمسامير والأسلاك المسمى فلوغرافيا وإنتاج المصنوعات الجلدية والدمى القماشية ومستلزمات الأفراح التراثية ويسعى المسؤولون في بولو لدخولها ضمن قائمة المدن التراثية العالمية نشجع الناس على ممارسة المهن التقليدية المهددة بالاندثار ونقدم لهم قروضا ميسرة لحماية تراثنا ومكافآت لمن يصنع منتجات تقليدية متميزة بعض ورش الغزل والنسيج التقليدي مازالت قائمة تنتج سلعا تراثية رائجة منذ العهد العثماني بفضل دعم السلطات المحلية بينما تعرض بلدية بولو بمنتجاتها التقليدية المختلفة التي تلقى إقبالا كبيرا من السياح والسكان المحليين على السواء في معارض خاصة تقام في المدينة مهن تقليدية متوارثة جيلا عن جيل في مدينة بولو توفر دخلا لشريحة كبيرة من أهل المدينة وبدعم من السلطات المحلية تحافظ على تراث يوشك على الاندثار عمر خشرم الجزيرة