ماذا يحدث في أجواء الخليج؟

16/01/2018
ماذا يحدث في أجواء الخليج هنا أي خطأ بشري صغير قد يشعل أزمة أكبر مما يظن البعض تقول الرواية الإماراتية وهي تتغير وتتبدل كما يرى منتقدوها إن مقاتلات حربية قطرية اعترضت مسار طائرة مدنية تابعة لها كانت في طريقها إلى المنامة تنفي الدوحة تماما لم يحدث أي شيء من هذا القبيل على العكس من ذلك تقول قطر إن مقاتلات إماراتية اخترقت أجواءها مرتين ورغم ذلك تعاملت معهما وفقا للقوانين الدولية ذات الصلة وفعلت ما هو أكثر بأن سجلت شكوى في حادثتي الاختراق لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وأعلن عن ذلك قبل أن تتحدث أبو ظبي وتتهم رواية الإمارات لم تنف من القطريين فحسب بل إن القيادة الأميركية المركزية في الشرق الأوسط ومقرها قاعدة العديد في الدوحة أوضحت بما لا يحتمل لبسا أنها لم تسجل حادثة اعتراض لطائرة في الخليج علما بأن جانبا كبيرا وحاسما من عمل القاعدة يتعلق بعمليات رصد تشمل مساحة جغرافية كبيرة جدا تشكل مسرح عمل هذه القاعدة أكثر من ذلك نسبته صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية لشركات الطيران الإماراتية نفسها وهي الاتحاد وفلاي دبي والعربية التي قالت الصحيفة إنها نفت اعتراض أي مقاتلات قطرية لأي من طائراتها الأمر إذ يتجاوز ما هو حديثي إلى ما هو مخطط له وهو ما يفسر ربما مهاتفة الرئيس الأميركي أمير دولة قطر وإشادته بمحاربة بلاده للإرهاب وتمويله وتأكيده أهمية وحدة وتماسك مجلس التعاون الخليجي للتصدي للتهديدات الإقليمية لماذا هاتف أمير قطر فقط وعن أي مجلس تعاون يتحدث ترامب وقد رآه يتفكك أمام عينيه وهل ثمة ما يطبخ في المنطقة ويهيئ لما هو أسوأ ما تعارضه واشنطن ربما بل قد يكون مرجحا وفقا لما يقول إن اتهامات أبوظبي للدوحة ليست عشوائية وإن كانت متناقضة أحيانا قدر ما هي متراكمة وتسعى لإنتاج رواية ضد قطر ويتزامن هذا مع إجراءات على الأرض وفي الأجواء كان آخرها فيديو مصور لأحد أفراد العائلة الحاكمة في قطر يتهم أبو ظبي تحديدا باحتجازه ويلمح إلى أن حياته قد تتعرض للخطر كل ذلك حدث ويحدث بدون رضا أميركي وفقا للبعض وواشنطن ليست مع خلاف سقفه مفتوح على الكارثة بل تريد سقفا محدودا ربما لا انفجارا قد يعوق خططها الأخرى في المنطقة بأسرها ماذا تريد أبو ظبي ومن حالفها وقرع طبول لها اخترقوا وكالة الأنباء القطرية ونسبوا لأمير قطر ما أكد أنه لم يتفوه به وسعوا لوصم الدوحة بالإرهاب ولتحريض واشنطن عليها فوقعت مذكرة مع أميركيين وشددت على أنها مع وحدة مجلس التعاون ومع حل يقوم على الحوار شرط أن لا يمس السيادة وقبل ذلك وبعده تمسكت بأنها دولة عضو في الأمم المتحدة ملتزمة بالمواثيق الدولية فبماذا ردت عليها أبو ظبي كلما فشلت في شيطنة قطر كما يقول معارضوها تخترع رواية جديدة وتبتكر حتى لو وصل الأمر إلى تحرش في السماء قد تكون نتيجته دم غزير على الأرض