قائد القوات الأميركية بأفغانستان: كابل تحت الحصار

16/01/2018
قائد القوات الأميركية في أفغانستان جون نيكولسون يقول إن العاصمة كابول رهن الحصار الجنرال الأميركي يصارح العالم في مقابلة مع شبكة سي بي أس بتردي الوضع الأمني في أفغانستان ويحدد أن الأولوية الآن لديه هي الحفاظ على حياة الجنود الأميركيين ولذلك هم يضطرون إلى الانتقال بالمروحيات ولا يسيرون في الطرق ويعترف نيكولسون أن السيطرة على العاصمة التي يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين أمر صعب جدا لم يكن المشهد العسكري ووضع القوات الأميركية بهذه الهشاشة مقارنة مع ما هو عليه اليوم فمنذ سنوات كانت مواكب القوات الأميركية تتمتع بحرية في التنقل في محيط مطار كابول على الأقل أما ما رسمه الرئيس ترامب في أغسطس آب الماضي في إستراتيجيته لأفغانستان مغاير لما يحدث ترامب كان شدد على أن من شأن الانسحاب السريع من أفغانستان أن يفتح المجال أمام الجماعات الإرهابية لملء الفراغ وتعريض أمن الولايات المتحدة للخطر وأكد على عدم تكرار الخطأ الذي ارتكبته الإدارة السابقة بالانسحاب السريع من العراق إلا أن الرئيس الأفغاني أشرف غني بدا صادما وهو يعبر عن خشيته من انهيار الجيش والشرطة الأفغانيين خلال ستة أشهر إذا انسحبت الولايات المتحدة من أفغانستان أو أوقفت دعمها لهما غني دق ناقوس الخطر قائلا إن إحدى وعشرين منظمة إرهابية تعمل في كابول وتنتج سيارات ملغمة منذ ستة عشر عاما وأفغانستان في حرب ضروس والمواجهات تنتقل من منطقة إلى أخرى مع حركة طالبان وكذلك حركات أخرى وتتوسع فتجعل الترويع وإبراز عجز المؤسسة الأمنية والسياسية هدفا رئيسا لها