هذا الصباح- رحلة بحرية استكشافية للمكونات البيئية بقطر

14/01/2018
في رحلة بحرية بحثية استكشافية انطلقت سفينة الأبحاث جنان من ميناء الدوحة إلى منطقة فشتل ديبل والمناطق الشمالية البحرية المحيطة بها رحلة يسعى الباحثون من خلالها إلى إجراء مسح تفصيلي للتنوع البيئي والأحياء في المنطقة فضلا عن دراسة الترسبات البحرية العميقة وحركة المياه وتوزيع التيارات البحرية ودراسة جودة الهواء وبمجرد وصول سفينة باشر الباحثون عملية جمع العينات من خلال إنزال أجهزة علمية خاصة ذات قدرة عالية على جمع مختلف العينات البحثية من الترسبات البحرية العميقة لتنقل بعدها إلى المختبرات على متن السفينة لمعاينتها حيث تمكن هذه العملية من قياس درجات حرارة وملوحة وعمق المياه ودرجات الأكسجين والتعرف بشكل تفصيلي على الحياة البحرية هناك وعلى الشعاب المرجانية المتنوعة والكائنات التي تعيش عليها وهو ما سيسهم في الحفاظ عليها واستثمارها في مجالات عدة جمعنا بعض العينات وخصوصا الشعاب المرجانية هناك أنواع كثيرة من الشعاب المرجانية وهناك تنوع في الكائنات الحية الموجودة في المنطقة وهذا دليل على أن المنطقة إن شاء الله راح تكون تخدم المخزون السمكي والثروة السمكية لدولة قطر هذه منطقة بحرية للشعاب المرجانية وهناك إمكانية كبيرة للعناية بها وجعلها مكانا جاذبا للسياح فهي تحتوي على أكثر الشعاب المرجانية تنوعا في قطر وتعتبر من أهم مناطق المرجان في العالم ويؤمل أن توفر هذه الدراسة معلومات جديدة عن هذه المناطق التي تمثل ثروة بحرية هامة فضلا عن الطبيعة التي تمثل هدفا للاستثمار السياحي تمثل هذه الرحلة فرصة للتعرف على المكونات البيئية والثروات الطبيعية التي تزخر بها هذه المنطقة لكن نقطة الجذب الرئيسية فيها تكمن في الطبيعة الساحرة التي يمكن استثمارها سياحيا في المستقبل فتيحة الزيف الجزيرة