هذا الصباح-ميرك.. تأريخ لمرحلة العصر الحجري بإيران

12/01/2018
نحن في منطقة ميرك وهي منطقة تؤرخ إلى العصر الحجري من أكبر مناطق البحث والتنقيب في إيران والشرق الأوسط إذا ما لاحظنا هناك العديد من التلال التاريخية الأولى هناك والثانية بجانبها إلى أن نصل إلى السابعة في الجهة الأخرى ثم الثامنة وهي أكبرها نحن هنا منذ سنوات نقوم بعمليات البحث وبمشاهدة العديد من الآثار التي تؤرخ للعصر الحجري يطرح سؤال لماذا اختار الإنسان العيش في هذا المكان وهو ما جعلنا نبدأ بأبحاثنا منذ ثلاث سنوات والنتائج التي حصلنا عليها تقول إن الإنسان كان يعيش تحت هذا السطح الذي نحن فوقه بنحو أربعة أمتار وتكونت ترسبات مع مرور الزمن وبحسب النتائج التي لدينا الإنسان كان يعيش منذ 63 ألف سنة واختفى بعد ذلك هذه نماذج لعدد من الوسائل الحجرية التي وجدناها فكما هو واضح فهي أحجار حادة ومسقولة وكانت توصل بخشب للصيد وهذه تستعمل لتقطيع أشياء يستعملها الإنسان مثل تقطيع اللحم وكسر العظام ويعود عمرها لأكثر من ستين ألف سنة نعمل في إيران منذ عشر سنوات في إطار التعاون الفرنسي الإيراني عملت مع جامعة طهران منذ عشر سنوات ومع جامعة تربية مدرس منذ ثلاث سنوات ومع مؤسسة التراث الإيرانية بالنسبة إلى هذا المشروع الأهم هو أنه في منطقة من العالم غنية بمعلومات عن العلاقة بين مختلف أنواع الإنسان القديم أي ما بين ثلاثين ألفا إلى 70 ألف سنة ونعلم أنه خلال هذه المرحلة كان يعيش الإنسان القديم والإنسان المعاصر لكننا لا نعلم العلاقة بينهما ولا نعلم ما إذا كان هناك تبادل ثقافي واجتماعي بينهما لهذا فالمهم لنا مع شركائنا الإيرانيين هو إيجاد موقع له طبقات متعددة نجد فيها أشياء تكشف لنا كيفية عيش ذلك الإنسان وقد تمكنا من تحديد عمر الموقع وهو مكان استثنائي في المنطقة فوجدنا أحدث طبقة يبلغ عمرها خمسة وعشرين ألف سنة وأقدمها تتجاوز خمسين ألف سنة وقد وجدنا أشياء في هذه الطبقات تؤسس للعلاقة بين المراحل التاريخية المختلفة والأهم أن الأشياء التي وجدناها لا تزال سليمة كما أن البحث المجهري للأشياء التي وجدناها مكننا من معرفة مجالات استعمالها