ترمب يتنصل من وصف دول بالقذارة

12/01/2018
عنصرية هذه الكلمة تكررت كثيرا في إدانة تصريح منسوب إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصف فيه هايتي والسلفادور ودول القارة الإفريقية ببؤر القذارة الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي وإعلاميون وناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي التي عمها الجدل بشأن ما نسب إلى ترامب أجمعوا على وصف تصريح الرئيس بالعنصري لكنi نفى في سلسلة تغريدات أن يكون تفوه بتعبير بؤر القذارة خلال اجتماع يوم الخميس مع قياديين من الكونجرس تناول إصلاح نظام الهجرة نفي دحضه السيناتور الديمقراطي ريتشارد ديربن الذي حضر الاجتماع لم أفاجأ أن الرئيس بدأ التغريدة هذا الصباح نافيا استخدامه تلك الكلمات هذا غير صحيح لقد تفوه بكلمات الكراهية هذه وقالها مرارا تسريب التصريح الرئاسي جاء بعد اجتماع في البيت الأبيض بشأن إصلاح نظام الهجرة وحماية مئات آلاف المهاجرين من السلفادور وهايتي ودول أفريقية وغيرهم من الترحيل بسبب إجراءات إدارة ترمب لكن الرئيس الأميركي بتغريداتها التي أعقبت التسريب بساعات نسف مساعي التوافقي واصفا مقترحا بشأن الهجرة مقدما من قبل المشرعين من الحزبين بأنه خطوة إلى الوراء هذه الحادثة وهذا الذم لدول بأكملها لتضليل ولإرضاء قاعدته من الراديكاليين والقوميين البيض والعنصريين وهم ضد أي إصلاح لنظام الهجرة رغم نفي ترامب أنه تفوقها بتعبير بؤر القذارة سوابقه في وصف المكسيكيين بالمغتصبين ودعوته إلى حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة ونعته بعض العنصريين البيض بالأناس الطيبين تحمل كثيرين على عدم تصديقه فادي منصور الجزيرة واشنطن