اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية في ألمانيا

12/01/2018
الحزب الديمقراطي الاشتراكي بزعامة مارتن شولتز وحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يتفقان بعد مفاوضات شاقة ومعقدة تمكن الحزبان من رسم الخطوط المشتركة للانتقال إلى مفاوضات أخرى يفترض أن تولد حكومة ائتلافية تقود البلاد أبرز ما نص عليه الاتفاق بين التكتل المسيحي المحافظ وشريكها الاشتراكي عدم تصدير السلاح إلى دول ضالعة في حرب اليمن خفض عدد اللاجئين إلى نحو مئتي ألف في السنة وتعزيز منطقة اليورو بالتعاون مع فرنسا وإثر الاتفاق عبرت ميركل عن تفاؤلها بتشكيل ائتلاف حكومي مع الاشتراكيين نحن مقتنعون بأننا نحتاج دفعا جديدا لأوروبا وأنا مقتنعة أننا سنجد طرقا جديدة بالتعاون مع فرنسا ذللت العراقيل أمام الاتفاق بعد جهود كانت الأطول منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية نحن في لجنة الحزب الاشتراكي الديمقراطي قررنا بالإجماع أن ننقل توصياتنا للمؤتمر العام للحزب لتفويض القيادة لتواصل مفاوضات الائتلاف بهدف تشكيل الحكومة قبل الانتقال إلى مفاوضات الائتلاف ينبغي طرح هذا الاتفاق على الهيئات القيادية للأحزاب المعنية أي المسيحي الديمقراطي وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي وعلى ممثلي الحزب الاشتراكي الديمقراطي في الحادي والعشرين من الجاري بغية الموافقة عليه ويحاول الحزبان كسر الجمود بعد أكثر من ثلاثة أشهر على انتخابات حقق فيها الديمقراطيون الاشتراكيون نتيجة كارثية وبدا موقف ميركل ضعيفا إثر فشلها في تشكيل ائتلاف ثلاثي في نوفمبر الماضي مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر ما اضطرها على مضض إلى مد يدها إلى الديمقراطي الاشتراكي لتجديد ما يطلق عليه اسم الائتلاف الكبير