انتشار قوات سودانية على الحدود مع إريتريا

11/01/2018
هنا أحد معابر الشريط الحدودي بين السودان وإريتريا غير أنه مغلق بأمر من السلطات السودانية التي فرضت حالة الطوارئ أيضا في هذا المركز كانت تستخرج الأذونات المعتادة لعبور السودانيين وغيرهم إلى إريتريا لكنه أغلق هو الآخر بل أخلي من موظفي إجراءات تؤكد الحكومة السودانية أنها تستهدف الحد من تجارة البشر كما تستهدف جمع السلاح من المدنيين حكومة ولاية كسلا نأت بنفسها عن أي حديث عن أخطار أمنية عبر بوابة الشرق وإن أقرت بتمركز الجيش السوداني بمحاذاة الشريط الحدودي بين السودان وإريتريا فسمته تأمينا طبيعيا للحدود وإن لم تخف قلقها من استمرار تهريب السلع السودانية أعلنت عن ضبط كميات منها حتى بعد إغلاق الحدود ولاية كسلا التي يبلغ عدد سكانها حوالي مليون وربع مليون نسمة والتي يتداخل بعض مكوناتها السكانية مع إريتريا تعيش أوضاعا أمنية طبيعية رغم رواج أنباء عن وجود أخطار حدودية لحالة الطوارئ أعقبه قرار بإغلاق المعابر السودانية مع اريتريا حالة حذرة تعيشها ولاية كسلا إزاء ما يتردد عن وجود عسكري إريتري مصري تدعمه الإمارات خلف هذه الحدود أسامة سيد أحمد الجزيرة من الحدود السودانية الإريترية