تنافس إعلامي محموم لنقل أحداث كأس الخليج 23

01/01/2018
انتقل التنافس بين الفرق 8 المشاركة في بطولة كأس الخليج إلى كافة وسائل الإعلام التي قدمت إلى الكويت بأعداد مهولة وصلت إلى أكثر من ثلاثة آلاف وثلاثمائة صحفي وتفننت القنوات الرياضية وغير الرياضية التي وصلت إلى أكثر من قناة تلفزيونية حكومية وخاصة تفننت في نقل أحداث البطولة التي اعتاد المشاهد الخليجي على متابعتها بشغف كل عامين وأنشأت من أجل ذلك استوديوهات في ملاعب البطولة ونشرت مراسليها في كل فج عميق بغية الفوز بسبق صحفي أو خبر حصري يضع مشاهدها في الصورة دائما وانتقل البعض إلى الأماكن العامة والمعروفة في الكويت كسوق المباركية الذي أصبح مكانا مألوفا للقنوات الفضائية الراغبة في الوصول إلى متابعيها في دليل قاطع على احتفاظ بطولات الخليج بالزخم الإعلامي الذي اعتادته في كل نسخها وإذا كانت بعض المنتخبات قد شاركت في خليج بصفوفها الثاني فإن بعض القنوات أتت بكامل عددها وتعدادها وبفريقها الأول بحثا عن كأس النقل المميز الذي يتنافس عليه الجميع ولم تقتصر التغطية الإعلامية على القنوات التلفزيونية بل امتدت إلى الصحف والإعلام الجديد والإذاعات في تنافس لا خاسر فيه بل أن الفائز هو المشاهد الذي عليه التفريق فقط بين الغث والسمين علي المسلماني الجزيرة الكويت