هنية بمصر على رأس وفد رفيع من حماس

09/09/2017
أخيرا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يحل ضيفا على العاصمة المصرية بعد أربعة أشهر من انتخابه لهذا المنصب قيل إن الزيارة تأتي في إطار تطور في العلاقات بين حماس ومصر بعد تلك الانتخابات التي تلتها زيارات متعددة لقادة من الحركة تمخض عنها تفاهمات على صعد عدة قيادة هنية للوفد وعضوية مسؤول حماس في غزة يحيى السنوار الذي أسهم في صياغة التفاهمات مع مصر ووصول قيادات في الحركة من الخارج كلها عوامل تشير إلى الأهمية الكبرى التي توليها حماس لهذه الزيارة لاسيما أنها تأتي عقب تصريحات وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال اتصال مع هنية عن استمرار قطر في دعم قطاع غزة ومواصلة الدوحة لجهودها من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية وما سبقها أيضا من تصريحات نارية لهنية حذر فيها مما يعرف بصفقة القرن التي يحاول الرئيس الأميركي فرضها على حساب الحقوق الفلسطينية العلاقة مع مصر ذات أهمية بالغة بالنسبة للحياة في قطاع غزة لما لها من تأثير مباشر على الوضع الأمني على جانبي الحدود مع مصر وعلى الحصار المضروب على القطاع منذ أحد عشر عاما في صلب تلك العلاقة الحيوية أيضا حركة الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة عبر معبر رفح وجهود معالجة أزمة الكهرباء وفق التفاهمات التي كان للنائب في المجلس التشريعي محمد دحلان دور في الوصول إليها قيادة حماس ستحاول خلال هذه الزيارة طمأنة المسؤولين في القاهرة على أهمية الدور المصري في إنجاز المصالحة الفلسطينية الفلسطينية في ظل حالة الاستقطاب الحاد القائمة في المنطقة وما واكبها من جدل حاد بشأن تفاهمات حماس دحلان إضافة إلى رد فعل السلطة الغاضب من هذه التفاهمات وتحرك تركيا وما أوحى به من فرص للتقارب بين حماس والرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا لتبديد آثار تلك التفاهمات هذه العناصر وغيرها مما يكسب زيارة وفد حماس للقاهرة أهمية بالغة إلى جانب أنها قد تقود الوفد إلى محطات أخرى في جولة يزور خلالها عواصم عربية وإسلامية إذا ما نضجت الظروف في القاهرة لذلك وفي هذا الإطار تتجه الأنظار إلى طهران التي تعد زيارة هنية لها بمثابة إعلان نهائي لترميم العلاقة بين الجانبين وعودتها إلى سابق عهدها