هذا الصباح- فنان أفغاني يبرع في الرسم بسيقان القمح

09/09/2017
هذا فن الصينيين ويرجع تاريخه إلى نحو 2500 سنة في أفغانستان تعرف الناس عليه منذ ستين عاما وأنا أعمل في هذا المجال منذ ستة عشر عاما أيام حكومة طالبان كنت أتجول في سوق الآثار القديمة ووجدت لوحة أعجبتني كثيرا صنعت من سيقان الحنطة سألت في العاصمة كابول يرشدني إلى الأستاذ حتى أذهب إليه وأتعلم منه هذا الفن وكنت أسأل هنا وهناك حتى تعرفت على هذا الفن أي الرسم على سيقان الحنطة وأجريت خلال هذه الفترة الطويلة تجارب عديدة ومختلفة وتمكنت من إقامة خمسة معارض في المعرض الأخير حاولت رسم الشخصيات السياسية والتاريخية والشبان المبتكرين وملوك أفغانستان وأمرائها السابقين الذين خدموا هذه البلاد حتى يتعرف الناس عليهم وأحاول رسم الشخصيات الأدبية والشعراء هذه أول مرة أجري فيها هذه التجارب في أفغانستان وكلها خاصة بي استفدت من الألوان الزرقة هذا اللون أخذته من داخل ساق الحنطة ففيه مادة تصنع منها هذه الألوان وهذا عمل جديد لم أشاهده لدى الصينيين ولا غيرهم ومنذ سنوات ادرب طلاب الفن ويمكثون هنا شهرا أو شهرين ثم يعملون ويتدربون في منازلهم وفي نهاية الأسبوع يراجعوني حتى أصحح لهم أعمالهم الفنية وأساعدهم في حل مشكلاتهم هذه اللوحات التي تشاهدها أنجزتها خلال الخمسة عشر يوما الماضية عملت في كل لوحة ثلاثة أيام أو أربعة وبمعنى آخر أعمل كل يوم ثماني ساعات وكل لوحة تحتاج لاثنتين وثلاثين ساعة خلال خمسة عشر عاما رسمت 450 لوحة فنية