سوق سوداء تبيع العلامات الزرقاء لمواقع التواصل

08/09/2017
سوق سوداء تبيع منتجات بآلاف الدولارات ليست بضائع ولا خدمات ولكنها علامات زرقاء لتوثيق حسابات مواقع التواصل الشهيرة فيسبوك تويتر وانستغرام تقرير نشره موقع مشبل عن وسطاء يعملون في بيع العلامات الزرقاء من أشخاص يعملون في فيس بوك وانستغرام إلى آخرين يريدون الحصول على توثيق حساباتهم مقابل مبلغ من المال يحدد وفقا لنوع المنصة واحتياجات الشخص ويكلف توثيق الاستغرام الثمن الأكبر لأنه الأكثر طلبا والاصعب امتلاكا هناك من يقول إن انستغرام ساهم في خلق هذه السوق لأنه لم يفتح طلبات توثيق للحصول على علامته الزرقاء إلا لموظفيه وكبار المشاهير وكبرى العلامات التجارية والمؤسسات الإعلامية المعروفة خلافا فيس بوك وتويتر اللذين جعلا طلب التوثيق مفتوحا للجميع ويتراوح المبلغ المطلوب لإتمام عملية التوثيق بين ألف وخمسمائة دولار إلى ستة آلاف دولار يتقاسمه عادة الوسيط وموظف الشركة إذ يقوم الموظف من موقعه بتسهيل عملية توثيق الحساب من خلال الاذن الممنوح له لتقديم الطلب ويشترط الموظف أن تبقى هويته مجهولة وأفاد أحد الوسطاء موقع ميتشل أن بعض العاملين في أنستغرام طردوا من العمل عندما كشف أمرهم ويعتبر توثيق الحساب على إنستغرام مهما لكثيرين خصوصا ممن يعملون في التجارة على الانترنت ففي ظل نخبوية الحسابات الموثقة على إنستغرام فإن الحصول على العلامة الزرقاء يضفي على الحساب مصداقية وشهرة ويجعله يتصدر قوائم البحث على المنصة مما يسهل وصول الحساب للزبائن زيادة أرباحه يبحث المستخدمون عمن يثقون به في فضاء منصات التواصل في ظل انتشار الحسابات الوهمية وأسماء مستعارة وربما كانت تلك العلامة الزرقاء بالنسبة لهم دليلا على المصداقية ولكن هل يمكننا القول إنها لم تعد كافية