الحكومة الصومالية تسلم عبد الكريم شيخ موسى للحكومة الإثيوبية

08/09/2017
بعد صمت طويل أفصحت الحكومة الصومالية عن ملابسات تسليم قياديين من الحركة الوطنية لتحرير أوغادين إلى الحكومة الإثيوبية الأسبوع الماضي سياسة الحكومة الصومالية القائمة على التعاون والتكامل بين دول منطقة القرن الإفريقي والتعايش السلمي بين شعوبها لن تسمح بوجود حركات مسلحة أو إرهابية يتحصنون داخل أراضينا هذا الرجل كان يمثل تهديدا وله ارتباطات مع حركة الشباب لذا وتنفيذ لاتفاقات أمنية أبرمتها الحكومة الصومالية السابقة مع أثيوبيا تم تسليمه صب بيان الحكومة الزيت على النار المشتعلة أصلا في الشارع الصومالي الذي استنكر الخطوة فجاء الرد الأول من نواب في البرلمان الحكومة سلمت إثيوبيا مواطنا صوماليا كان عضوا في الجيش الصومالي وشارك في الدفاع عن هذا الوطن متجاهلة حقوقه بصفته مواطنا وإنسانا له الحق في الدفاع عن نفسه ضد الاتهامات الموجهة إليه خلقت عملية التسليم حراكا ساخنا في مواقع التواصل الاجتماعي غلب عليها الطابع الاستنكاري كما خرجت مظاهرات محدودة لأهالي القيادي ومواطنين طالبوا الحكومة بإعادة عبد الكريم إلى وطنه تأسست الحركة الوطنية لتحرير أوغادين عام 1984 في العاصمة الصومالية مقديشو باعتبارها واحدة من الحركات الصومالية الساعية إلى استرداد أوغادين المعروفة أثيوبيا بالإقليم الخامس والتي سلمها الاستعمار البريطاني إلى إثيوبيا عام ثمانية وأربعين وتسعمائة وألف تبدو في الأفق ملامح تجاذبات سياسية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية على خلفية هذه الأزمة وسوف تأخذ أبعادا قانونية وسياسية ربما ستحدد مستقبل الحكومة الحالية التي لم تكمل عامها الأول جامع نور الجزيرة مقديشو