هذا الصباح-دراسة: السنة الأولى من الزواج هي المرحلة الأصعب

07/09/2017
المقبلون على الزواج طرقا متنوعة وغريبة أحيانا لإحياء ليلة الزفاف كي تبقى راسخة في أذهانهم وهم يؤسسون لأسرة جديدة حلموا بها سنين طويلة ولا يتوانى كثيرون عن إنفاق أموال طائلة وربما يضطرون إلى الاستدانة للحفاظ على صورة الأسرة وإرضاء المعازيم من الأهل والأصدقاء لكن أن ينتهي العرس ويبدأ الزوجان شهر العسل أو بعد بضعة شهور حتى يكتشف العروسان أشياء لم تضر بخلدهما رغم أنهما تحدثا كثيرا عن نفسيهما وطموحاتهما ومخططاتهما في فترة الخطوبة وأن التعامل بينهما يختلف عما توقعه في أحلامهم الوردية ويرى خبراء في الشؤون الأسرية عوامل قد تساعد الأزواج الجدد على تجاوز السنة الأولى من الزواج وتضع ركيزة لسنوات عديدة منها الاتفاق على طريقة تدبير الأمور ومشاركة التوقعات حول سير الزواج والاستعداد لفهم الطرف الآخر وقت الخلافات وضع السعادة نصب العين لحل الخلافات واختيار الوقت المناسب وتفادي العتاب وإلغاء فكرة الطلاق التكيف مع طبائع الزوج وعدم تغييرها أو اعتبار الزواج مؤسسة شراكة بين الزوجين مواجهة المشكلات وحلها مع الطرف الآخر بالعدل واحترام أهل الزوجة الاستمتاع في العلاقة الحميمية وتفادي الغضب بسرعة وتعلم الاستماع للطرف الآخر والتواصل معه وتعلم الصفح والتركيز على حاجات كل من الزوجين وتحديد واجبات كل منهما وينصح خبراء في الشؤون الأسرية المقبلين على الزواج أخذ المشورة في مسألة العلاقة الزوجية السليمة وكيفية تقبل الآخر وتجاوز المشكلات وحلها قبل استفحالها كثيرا ما يتأرجح مركب العروسين إذا ما دخلت عوامل والشك وغيره ولم ينل الرضا الكافية أو تأخر الحمل وترافقت معها مشكلات الشهير والنظافة الشخصية التي تقود في أحيان كثيرة إلى الطلاق