قوات النظام تفك حصار تنظيم الدولة بدير الزور

05/09/2017
بعد حصار دام قرابة ثلاثة أعوام تتمكن قوات النظام السوري بدعم جوي وبري روسي من كسر حصار تنظيم الدولة للجزء الغربي من مناطق سيطرتها بمدينة دير الزور شرقي سوريا جاء وصول طلائع قوات النظام للواء 137 جنوب المدينة والمتصل بالمنطقة التي فك الحصار عنها بعد تمكنها من طرد تنظيم الدولة والتقدم مسافات طويلة ابتداء من جبل البشري المتوسط محافظات دير الزور والرقة وحمص ويضم هذا الجزء من دير الزور مقرات الأجهزة الأمنية ومواقع عسكرية مهمة وهي معسكر الطلائع واللواء 137 ومستودعات عياش والكتيبة السابعة والكتلة البشرية الأكبر للسكان البالغ عددهم قرابة مائة ألف شخص أما الجزء الشرقي من دير الزور فيضم حيي سكنيين والقاعدة الجوية العسكرية الأهم للنظام في شرق البلاد وكان التنظيم تمكن من عزل الجزء الشرقي عن الجزء الغربي من دير الزور قبل عام تقريبا الطرق البرية التي تم شقها إلى دير الزور ستؤمن إمدادات عسكرية وإنسانية لقاطنيها والقوات فيها على حد سواء بعد اضطرار الأمم المتحدة والحليف الروسي إلى إلقاء المساعدات جوا خلال فترة الحصار السابقة محور آخر تتقدم فيه قوات النظام نحو دير الزور وهو طريق دير الزور دمشق جنوب غربي المدينة وتمكنت من السيطرة على مسافات طويلة منه بعد معارك مع الخصم ذاته أي تنظيم الدولة مجريات الأحداث في المشهد السوري تبرز تركيزا لسير العمليات القتالية للنظام في البادية والشرق السوري وتقدما كبيرا لقواته على حساب التنظيم هناك في مقابل تبريد جزئي لجبهات القتال مع المعارضة المسلحة في ظل سريان اتفاقيات خفض التصعيد