مقديشو مقر لأكبر قاعدة تركية في الخارج

30/09/2017
من الصومال بوابة القرن الإفريقي تحجز تركيا موقعها الحيوي ضمن سباق قوى عالمية على التمدد وكسب النفوذ بعد نحو عامين من الاهتمام والعطف شبه المتفرد على البلد الإفريقي المنهار توجت أنقرة جهودها بافتتاح أكبر قواعدها العسكرية في الخارج معسكر ضخم يمتد على نحو أربعمائة هكتار أقيم جنوب العاصمة مقديشو مهمته الأساسية المعلنة تدريب الجيش الصومالي وفق مسؤولي البلدين يتوق الصومال إلى أن تكون القاعدة التركية رافعة لإعادة تشكيل قواته المسلحة بعد أكثر من ربع قرن على تفككها واستئثار جماعات مسلحة وأمراء حرب بتركة الرئيس الأسبق محمد سياد بري تقول مقديشو إن أكثر من عشرة آلاف عسكري سيخضعون للتدريب على أيدي ضباط أتراك ما يعزز جهود الجيش الصومالي في محاربة الجماعات المتشددة وعلى رأسها حركة الشباب المجاهدين التي شنت أحدث هجماتها في العاصمة قبل يوم واحد من تدشين المنشأة العسكرية التركية من زاوية تركيا يبدو الحدث متجاوزا مجرد التعاون الثنائي وتدريب القوات الصومالية فالقاعدة تجعل تركيا واحدة من دول قلائل لها قواعد عسكرية في إفريقيا كالولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإذا كانت تلك الدول ذات وجود تاريخي معهود فإن الوجود التركي ربما يناظر وجودا طارئا على المنطقة ففي جيبوتي على المدخل الجنوبي للبحر الأحمر افتتحت الصين قبل شهرين قاعدة عسكرية لها خارج حدودها كما تعتزم اليابان توسيع قاعدتها العسكرية في جيبوتي لموازنة ما تعتبره نفوذا صينيا متزايدا في المنطقة غير أن الأهم من ذلك ربما ما كشفته الأزمة الخليجية أخيرا عن محاولات دول الحصار على قطر دفع بلدان إفريقية منها تشاد وجيبوتي وما يعرف بجمهورية أرض الصومال للاصطفاف معها ضد الدوحة مقابل مساعدات مالية بدت أقرب إلى الرشى منها إلى تقدير المصالح ففضلا عن وجودها العسكري في جيبوتي أقامت الإمارات قاعدة عسكرية في إريتريا وتعتزم بناء أخرى في أرض الصومال بينما تبحث السعودية أيضا إقامة قاعدة لها في جيبوتي ويربط خبراء بين تلك الجهود في منطقة القرن الإفريقي القريبة من البحر الأحمر ومضيق باب المندب وبين ما يحدث في اليمن من محاولات إماراتية بالأخص للهيمنة والسيطرة على المرافئ البحرية والموانع بإنشاء قاعدتها في الصومال تبدو تركيا كمن يبعث برسائل لأطراف مختلفة خصوما وأصدقاء بأنها قادرة على التحرك بعيدا رغم خذلان الحليف الأطلسي واكتفائها بحرائق المنطقة الملتهبة من سوريا إلى كردستان العراق